انخفاض معدل الإصابة بالأزمات القلبية بين الرجال الأمريكيين

انخفاض معدل الإصابة بالأزمات القلبية بين الرجال الأمريكيين بمعدل أكبر من النساء
انخفاض معدل الإصابة بالأزمات القلبية بين الرجال الأمريكيين بمعدل أكبر من النساء

أبلغ الباحثون في دراسة حديثة، عن انخفاض مطرد في النوبات القلبية لدى كل من الرجال والنساء المسجلين في النظام الصحي في الولايات المتحدة من 2000 إلى 2014،  ومع ذلك، فإن معدل الانخفاض تباطأ بين النساء في السنوات الخمس الأخيرة من الدراسة.


ووفقا للدكتور "كريست رينولدز"، مدير "مركز البحوث الوبائية" في إدارة البحث والتقييم في جنوب كاليفورنيا: "تشير الدراسة إلى الحاجة إلى التحسين المستمر في معدل الإصابة بالأمراض الوعائية، فضلا عن عوامل الخطر لأمراض القلب لدى النساء.. كما يلزم إجراء المزيد من البحوث لفهم التباينات بين الرجال والنساء".


واستندت الدراسة على 45,331 مريضا تلقوا علاجا في المستشفيات من جراء الإصابة بالنوبات القلبية التي تعرض لها المرضى مما تخطوا الخامسة والثلاثين عاما في جنوب كاليفورنيا بين عامي 2000 إلى 2014.

وأظهرت الدراسة، التي نشرت في عدد فبراير من مجلة "الدورة الدموية لجمعية القلب الأمريكية"، أن معدل النوبات القلبية كان في انخفاض بحوالي 50% بين عامي 2000 إلى 2014.


وانخفض هذا المعدل بين الرجال خلال فترة الدراسة بنحو 4,1% سنويا، كما كان هناك انخفاض ملحوظ بين النساء من عام 2000 إلى عام 2008 بنحو 4.6 في المائة سنوياً، وكذلك في النساء من عام 2009 إلى عام 2014 بنحو 2.3 في المائة سنوياً، ولم تحدد الدراسة لماذا لم يكن الانخفاض في النوبات القلبية كبيراً بين النساء.


وقال الباحثون إن الانخفاضات الإجمالية في النوبات القلبية تعكس اتجاهاً وطنياً يتمثل في انخفاض معدلات الإصابة بالنوبات القلبية، وقد يرجع ذلك جزئيًا إلى زيادة استخدام الأدوية، مثل الستاتين، وتغيير نمط الحياة.

 



 
 
 

 

ترشيحاتنا