بعد توقف 3 سنوات.. افتتاح قصر ثقافة توشكى في أسوان

بعد توقف 3 سنوات أفتتاح قصر ثقافة توشكى بأسوان
بعد توقف 3 سنوات أفتتاح قصر ثقافة توشكى بأسوان

افتتحت د.إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة، واللواء أشرف عطية محافظ أسوان، قصر ثقافة توشكى بعد تنفيذ عملية إحلاله وتجديده بتكلفة وصلت إلى 33 مليون جنيه.

جاء ذلك بحضور الدكتور أحمد عواض رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة، ونائب نصر النوبة ياسين عبد الصبور عضو مجلس النواب، بجانب القيادات التنفيذية بالوزارة والمحافظة.

وعقب الافتتاح، افتتحت الوزيرة والمحافظ مكونات وأقسام قصر ثقافة توشكى والذي يخدم أهالي 7 قرى ويعد من أقدم المواقع الثقافية التابعة للهيئة العامة لقصور الثقافة حيث يعود تاريخه إلى عام 1964 ، وكان قد توقف العمل به منذ ثلاث سنوات نتيجة لتصدع المبنى.

ووجهت وزيرة الثقافة أثناء زيارتها في العام الماضي لموقع القصر بسرعة إنهاء أعمال إحلاله وتجديده واستغلال كامل مساحة الأرض المخصصة له وهي 1245 م2.

ويضم القصر مسرح يسع نحو 180 كرسي وغرفة خلع ملابس ملحقة به، فيما يشتمل الدور الأرضي على مكتبة عامة، وقاعة تكنولوجيا معلومات، وقاعات المرسم والحرف البيئية والفنون التشكيلية، بجانب غرف الفنانين والإداريين.

أما الدور الأول، يشمل قاعات أنشطة الطفل وغرفة الإسقاط، بالإضافة إلى خدمات لذوى القدرات الخاصة، كما حرصت وزيرة الثقافة والمحافظ على التعرف والاستماع لمختلف المواهب التي يتمتع بها أطفال وشباب القصر.

مطالبه مسئولى الثقافة بدراسة التوسع فى تنظيم دورات تدريبية متخصصة بمجال الحاسب الآلى وتكنولوجيا المعلومات وغيرها من المسابقات الأدبية والفنية من أجل تحفيز وتشجيع النشء والشباب وإتاحة الفرصة لهم لإكتشاف مواهبهم وصقل مهاراتهم ورعايتهم بالشكل الأمثل ليكون قصر الثقافة بحق مركز للإشعاع التنويرى والفنى لخدمة أبناء القرية بمختلف فئاتهم وخاصة الشباب والمرأة وذوى القدرات الخاصة.

من جانبه أشاد اللواء أشرف عطية، بجهود وزارة الثقافة بقيادة الدكتورة إيناس عبد الدايم وإهتمامها الكبير لدعم المنظومة الثقافية والفنية بأسوان عاصمة الإقتصاد والثقافة بالقارة السمراء سواء بتطوير وإنشاء المواقع الثقافية المختلفة أو بإطلاق العديد من الإنشطة والفعاليات، والتي يأتي على رأسها حالة الزخم الفنى والثقافى الكبيرة التى تحتضنها مختلف المواقع الثقافية بالمحافظة حالياً للإحتفال بالظاهرة الفلكية الفريدة لتعامد الشمس على وجه الملك رمسيس الثانى بمعبده الكبير بأبو سمبل.

وأكد أن ذلك يعكس الدور الرائد للثقافة والفنون باعتبارها القوى الناعمة لمصر ونافذة التواصل مع الشعوب والثقافات الأخرى وخاصة التى تربطنا بها أواصر التاريخ والجغرافيا وأيضاً روابط الأخوة والإنتماء والمصالح المشتركة إفريقياً وعربياً.

واختتمت وزيرة الثقافة ومحافظ أسوان جولتهم بقصر ثقافة توشكى بتفقد معرض باكية للفن التشكيلي من منتجات النخيل للفنان فضل المولي، أعقبه قيام الوزيرة والمحافظ بحضور أولى العروض الفنية بمسرح القصر الجديد والتي شملت عروض لفرقة أطفال أبو سمبل  للفنون الشعبية، وفرقة الطنبورة والفنان عيسى حقار، بجانب فرقة بلغاريا للفنون الشعبية، بالإضافة إلى فرقة توشكى للفنون التلقائية، فيما قام أهالي قرية توشكى بإهداء دروع تذكارية لوزيرة الثقافة ومحافظ أسوان ورئيس الهيئة تقديراً على دورهم لإفتتاح هذا الصرح الثقافى بالقرية.
 

 



 
 
 

 

ترشيحاتنا