«في 40 يوما».. كيف فقد الدولار 50 قرشا أمام الجنيه؟

الدولار
الدولار

أدى تدفق النقد الأجنبي ووفرته في البنوك، بجانب تراجع حجم الاستيراد، إلى استمرار تعافي الجنيه المصري أمام العملات الأجنبية، وخاصة العملة الأمريكية الأكثر تداولا في الأسواق عالميا «الدولار».

 

وفقد الدولار الأمريكي، ما يتراوح بين 46 و48 قرشا، أي قيمة تقترب من «نصف جنيه مصري» منذ بداية تعاملات العام الجاري وحتى ختام تعاملات اليوم الخميس 20 فبراير، أى خلال 40 يوما في تعاملات البنوك العاملة بالسوق المحلية، بعد استبعاد أيام العطل الرسمية والإجازات.

 

وسجل سعر الدولار الأمريكي، اليوم الخميس 20 فبراير، أقل سعر له بالسوق المحلية منذ تحرير سعر صرف الجنيه المصري تحريرا كاملا أمام العملات الأجنبية، وبلغ نحو 15.53 جنيه للشراء، و 15.63 جنيه للبيع، في بنوك الأهلي المصري، ومصر، والقاهرة، وسجل السعر الرسمي المعلن من البنك المركزي المصري، نحو 15.49 جنيه للشراء و 15.62 جنيه للبيع، وفي البنك التجاري الدولي- مصر، نحو 15.51 جنيه للشراء، 15.61 جنيه للبيع، بينما بلغ سعر الدولار عقب تحرير سعر الصرف 19 جنيه للشراء، و19.20 جنيه للبيع.

 

يأتي تراجع سعر الدولار أمام الجنيه المصري، بهذا المعدل نتيجة زيادة ملحوظة فى موارد البنوك من النقد الأجنبى، وخاصة من استثمارات صناديق النقد الأجنبى فى الأسواق المالية المصرية.

 

الجنيه المصري يتحدى الدولار الأمريكي..

وتراجع سعر الدولار الأمريكي أمام الجنيه المصري، بقيمة بلغت نحو 12 قرشا خلال تعاملات الأسبوع الجاري، وسجل في ختام تعاملات اليوم بلغ سعر الدولار نحو 15.53 جنيه للشراء، و 15.63 جنيه للبيع.

بينما سجل في بداية تعاملات الأسبوع الجاري نحو 15.65 جنيه للشراء، و 15.75 جنيه للبيع، في بنوك الأهلي المصري، ومصر، والقاهرة، ونحو 15.65 جنيه للشراء و 15.75 جنيه للبيع بالبنك المركزي، وفي البنك التجاري الدولي- مصر، سجل 15.63 جنيه للشراء، 15.73 جنيه للبيع.

وكان سعر الدولار الأمريكي سجل أمام الجنيه المصري، في بداية تعاملات 2 يناير 2020، نحو 15.99 جنيها للشراء 16.09 جنيه للبيع، في بنوك الأهلي المصري، ومصر، والقاهرة، ونحو 15.98 جنيها للشراء، 16.08 جنيه للبيع، بالبنك التجاري الدولي، بينما سجل السعر الرسمي المعلن من البنك المركزي المصري، نحو 15.95 جنيه للشراء، و16.08 جنيه للبيع.

 

 

 


 
 
 

 

ترشيحاتنا