تكريم مصر ضمن الفائزين بجائزة الأمير محمد بن فهد لأفضل كتاب في الوطن العربي 

جائزة الأمير محمد بن فهد
جائزة الأمير محمد بن فهد

تقيم المنظمة العربية للتنمية الإدارية احتفالية كبيرة لتكريم الفائزين بجائزة " الأمير محمد بن فهد لأفضل كتاب في الوطن العربي" والذي سيعقد يوم الثلاثاء 25 فبراير، في أحد فنادق القاهرة.

وصرح مدير عام المنظمة د.ناصر الهتلان القحطاني، أنه انطلاقًا مما توليه مؤسسة الأمير محمد بن فهد للتنمية الإنسانية من اهتمام بدعم العلم والإبداع وكل ما له علاقة بالمعرفة، وسعيًا من المؤسسة إلى تعزيز الإبداع وتكثيفه، والاحتفاء بالكتاب العربي بوصفه وعاء العلم والحضارة، جاء التعاون مع المنظمة العربية للتنمية الإدارية في تأسيس جائزة باسم “جائزة الأمير محمد بن فهد لأفضل كتاب في الوطن العربي” تقديرًا للمساهمات المتميزة في مجالات التأليف والإبداع الفكري على مستوى العالم العربي. تهدف الجائزة إلى إرساء قواعد تأليف الكتاب العربي من خلال دعم وإبراز الكتاب المتميّز، وتكريم الكُتَّاب، والمفكرين، والباحثين، الذين قدموا إسهامات جليلة في قضايا التنمية العربية.

فاز بالجائزة من دور النشر، روابط للنشر وتقنية المعلومات – مصر، ومركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية – الإمارات، ومركز دراسات الوحدة العربية – لبنان.

وفاز من المؤلفين الدكتورة سعاد زايد العريمي – الإمارات عن كتاب "دولة الإمارات العربية المتحدة بين ترسيخ الهوية وتعزيز الانتماء"، الدكتور عثمان محمد عثمان – مصر  عن كتاب "التنمية العادلة: النمو الاقتصادي – توزيع الدخل – مشكلة الفقر"، الأستاذ سعد محيو – لبنان عن كتاب "الخروج من جهنم: انتفاضة وعي بيئي كوني جديد أو الانقراض.

 

يُذكر أن الدورة الأولى للجائزة شارك فيها أكثر من مائة كتاب صادرة عن ستة وعشرين دار نشر من الإمارات، وتونس، والسعودية، والكويت، ولبنان، ومصر. وتبلغ قيمة الجائزة ثلاثون ألف دولار أمريكي.

 

 
 

 



 
 
 

 

ترشيحاتنا