مناقشة أحدث تقنيات الحقن المجهري بمؤتمر صعيد مصر للإخصاب المساعد

 تقنيات الحقن المجهري
تقنيات الحقن المجهري

 
 
انطلقت فعاليات المؤتمر الخامس للإخصاب المساعد، اليوم الخميس 20 فبراير، بالقاهرة برئاسة استشاري أمراض النساء بجامعة "كينجز كولدج" بلندن د.يعقوب خلف، وأستاذ ورئيس قسم الخصوبة بجامعة بريتش كولومبيا بكندا د.محمد بديوي، وبمشاركة ما يقرب من 2500 طبيب و خبير من مصر والعالم. 
 
وقال مدرس أمراض النساء بكلية طب سوهاج د.محمد صبري، إن المؤتمر يعد من أكبر المؤتمرات المتخصصة في تأخر الإنجاب و الحقن المجهري وأطفال الأنابيب، مؤكدًا أن المؤتمر يشارك فيه نخبه علماء من كبرى الدول مثل أمريكا وهولندا وبريطانيا وبلجيكا وأستراليا واليونان والهند وإيطاليا ودول عربية منها السعودية والأردن والعراق.
 
 وأضاف صبري، أن المؤتمر بصدد توقيع بروتوكول تعاون مع الجمعية الهندية للإخصاب المساعد لتبادل الخدمات التعليمية والبحثية وتبادل الخبرات بين الجانبين المصري والهندي، مضيفا أن اللجنة العلمية للمؤتمر تضم د.محمد فوزي، الدكتور حازم عبد الغفار، والدكتور محمد يحيي، والدكتور محمد يوس، والدكتور أحمد نبيل أساتذة أمراض النساء و استشاريي أطفال الأنابيب، بالإضافة إلى أستاذ الذكورة د.علي مهران، قد حرصوا على تضمين فعاليات المؤتمر 8 ورش عمل متخصصة في مناظير البطن ومناظير الرحم والحقن المجهري وأطفال الأنابيب وكيفية كتابة البحث العلمي وعمل الإحصائيات العلمية وتجميد أنسجة المبيض ومعايير الجودة الشاملة في معامل أطفال الأنابيب.
 
 حضر ورش العمل، ما يقرب من 600 طبيب وأشرف عليها نخبه من أطباء الجمعية الأمريكية للخصوبة والجمعية الأوروبية للخصوبة والجمعية الهندية للإخصاب.
 
وأوضح أن مصر تعتبر من الدول ذات الكثافة العالية في عدد حالات الحقن المجهري و عدد معامل أطفال الأنابيب و أن نسبة حدوث العقم عند السيدات في مصر قد تصل إلى 15 % من عدد السكان.
 
وقال إن مصر من أعلى نسب النجاح لعمليات الحقن المجهري في الشرق الاوسط و قد تصل نسب النجاح لمعدل أكبر من بعض الدول الأوروبية وأشار أن المؤتمر يطرح جلسة خاصة لمناقشة الجديد في علاج الإجهاض المتكرر و جلسة اخرى لمحاولة إستعادة عمل المبايض الضعيفة بشكل أفضل و جلسة علمية متخصصة لمناقشة المناظير الباطنية المعقدة الخاصة بأمراض النساء بالمشاركة مع مؤسسة نزهت الامريكية .

 

 

 


 
 
 

 

ترشيحاتنا