مصدر إلهام.. احتفالية خاصة باختيار حنان مرسي ضمن أبرز 50 سيدة تأثيرا

حنان مرسي مدير قطاع الأبحاث والسياسات بالبنك الأفريقي للتنمية
حنان مرسي مدير قطاع الأبحاث والسياسات بالبنك الأفريقي للتنمية

احتفى البنك الأفريقي للتنمية باختيار المصرية حنان مرسي مدير قطاع الأبحاث والسياسات بالبنك بين أبرز 50 سيدة تأثيرا في مؤسسات الأعمال لعام 2019.
وقال نائب رئيس بنك التنمية الأفريقي تشارلز بواماه - تعليقا على هذا الاختيار - إن "تمكين النساء يعد أمرا هاما من أجل إطلاق العنان لإمكانات أفريقيا الاقتصادية بشكل كامل.. نشعر بفخر كبير للتقدير الذي حازت عليه مرسي.. لطالما كانت إضافة قوية إلى البنك الأفريقي للتنمية". 
ونقل البنك عن حنان مرسي- في سياق تقرير أورده عبر موقعه-: "تشرفت باختياري واحدة من أكثر النساء تأثيرا في مصر. ..إن هذا التكريم هو تأكيد على الدور الحيوي للنساء في الاقتصاد المصري وفِي القارة الأفريقية إجمالا". 
وقالت إنها تتمنى أن تكون مصدرا لإلهام نساء أخريات؛ لتصبح أصواتهن مسموعة في كل ما يتعلق بالتقدم الاقتصادي لأفريقيا، مضيفة "اتطلع إلى الإسهام في المعرفة التي من شأنها حل مشكلات الحياة اليومية للأفارقة بوجه عام؛ والنساء والأطفال منهم بوجه خاص... ويتمثل هدفي في تقديم الحلول التي من شأنها أن تساعد القارة على إدراك ما لديها من قدرات ضخمة، كما أشجع الآخرين على القيام بالأمر نفسه".
وأشار البنك إلى أن الدكتورة حنان مرسي تعمل حاليا أستاذا زائرا بكلية كيندي بجامعة هارفاد، وتتضمن خبراتها العملية السابقة انضمامها إلى البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية في لندن، كاقتصادية مختصة بمنطقة جنوب وشرق المتوسط، كما تضمنت خبراتها العمل بصندوق النقد الدولي بين عامي ٢٠٠٣ و٢٠١٢ ضمن أقسام عدة شملت الشئون المالية والشرق الأوسط ووسط آسيا والأسواق الأوروبية، وأسواق النقد ورأس المال، والعمل كمستشارة للمدير التنفيذي.
بدأت مرسي مسيرتها في البنك الأفريقي للتنمية بإدارة البحوث المتعلقة بقضايا الديون والنوع الاجتماعي، وسلط عملها الضوء على التعقيدات التي تشكل أساسا للتحديات الاقتصادية المواجهة لأفريقيا، مثل بطالة الشباب وقصور وصول النساء للتمويلات، كما عملت مؤخراً على إصدار تقرير البنك الرائد "الآفاق الاقتصادية لأفريقيا ٢٠٢٠"، والذي أوصى بإعداد قوة العمل الأفريقية للمستقبل وقدم توصيات لتحسين المهارات والتعليم وتعبئة المزيد من الموارد لمعالجة الفجوة التمويلية، وتحسين كفاءة الإنفاق، كما نشرت مقالات في صحف مثل جريدة الفاينانشال تايمز ومجلة فوربس بوصفها خبيرة معروفة بالاقتصاد الكلي والسياسات العامة. 
وكانت وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية الدكتورة هالة السعيد قدمت هذا التكريم لخمسين مِن النساء في مصر، في احتفالية أقيمت خلال فبراير الجاري برعاية رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي.
وتحرص هذه الفعالية على الاحتفاء سنويا بالرواد من الشركات والشخصيات النسائية المؤثرة، والمساهمة بقوة في التحولات التي تطرأ على الاقتصاد المصري ومعدلات نمو الناتج المحلي الإجمالي للدولة، توافقا مع البرنامج الاقتصادي الطموح الذي تتبناه القيادة السياسية بالتعاون مع الشركاء من القطاع الخاص، ونال إشادة العديد من المؤسسات الدولية ومراكز التصنيف العالمية.
 

 

 

 


 
 
 

 

ترشيحاتنا