نقيب الصحفيين: «هيكل» هو «صاحب السمو» في بلاط صاحبة الجلالة

احتفالية إطلاق كتاب "اليوميات
احتفالية إطلاق كتاب "اليوميات

قال ضياء رشوان نقيب الصحفيين، إن الكاتب الصحفي الراحل محمد حسنين هيكل كان قارئًا أكثر وكاتبًا كبيرًا، وكان كالسفينة التي ترسو على غاطس عميق من القراءات الطويلة، وأضاف: لا يمكن للصحفي أن يكون كاتبًا أو راسيًا في محيطات العلم والمعلومات، إلا إن كان قارئا في الأساس.

وأضاف، خلال احتفالية إطلاق كتاب "اليوميات"، الذي صدر مؤخرًا عن قطاع الثقافة بأخبار اليوم، في الذكري الرابعة لرحيل الأستاذ محمد حسنين هيكل، أن الدرس الأول الذي أعطاه هيكل لتلامذته في الصحافة، هو "إقرأ قبل أن تكتب وبعد أن تكتب إقرأ ما كتبت فتقرأ مرة أخرى".

وتابع: "كان هيكل دائمًا منتظم القراءة، وكثيف الاطلاع بشكل يومي، وتفوق قراءته ما يقوم به من كتابة، وهذا درس من رجل ترك وسيظل يترك علاماته الكبرى في تاريخ الصحافة المصرية، وكسر وهمًا أنه بنى صحافته وسمعته على علاقة برأس الدولة، هذا الرجل قضى في المهنة 8 سنوات قبل ثورة 52، وبدأت العلاقة مع رأس الدولة بعد ذلك، وقضى 46 عامًا في معظمها كان مناوئًا لرأس الدولة، بقي هو وغابت رؤوس الدول".

وأكد "رشوان" أن "هيكل" فرض نفسه بكتابته، وسيظل الأستاذ مثال يُحتذى في القراءة قبل الكتابة، موجهًا الشكر لدار أخبار اليوم على إصدار الكتاب، وعلى رأسهم الكاتب الصحفي ياسر رزق رئيس مجلس الإدارة، بما يؤكد أن "هيكل" ليس أبنًا لمؤسسة بعينها، ولكنه تجاوز كل المؤسسات، حتى أصبح "صاحب السمو في بلاط صاحبة الجلالة".

 



 
 
 

 

ترشيحاتنا