«العشماوي» ومحافظ الفيوم يبحثان دعم حقوق الأطفال وتمكين أسرهم

 د.عزة العشماوي
د.عزة العشماوي



ترأست أمين عام المجلس القومي للطفولة والأمومة د.عزة العشماوي، ومحافظ الفيوم د.أحمد الأنصاري، اليوم الثلاثاء 18 فبراير، اجتماع لجنة الحماية بالمحافظة.

 يأتي ذلك، لمناقشة وبحث قضايا الطفولة داخل المحافظة، وعرض أنشطة وإنجازات برنامج دعم حقوق الأطفال وتمكين أسرهم والذي ينفذه المجلس بالمحافظة بدعم من الوكالة الإيطالية للتعاون من أجل التنمية.

وفي هذا الصدد، أعربت د. عزة العشماوي، عن سعادتها بهذا اللقاء الهام والذى يمثل أحد الخطوات التى يتبناها المجلس لتفعيل منظومة الحماية في جميع المحافظات، مشيدةً بجهود الدكتور أحمد الأنصاري، محافظ الفيوم، على دعمه لأنشطة المجلس في المحافظة.

وأكدت العشماوي، أن لجان  حماية الطفل بالمحافظات سواء اللجان العامة والتي عددها 27 لجنة عامة و321 لجنة فرعية على مستوى الأحياء والمراكز، هي آلية حماية وطنية تعمل على رصد المشكلات التي يتعرض لها الأطفال والعمل على حلها من خلال التواصل والتنسيق الفعال مع خط نجدة الطفل 16000 الذي يعمل على مدار 24 ساعة. 

وأشارت "العشماوي"، إلى أن محافظة الفيوم تعد من المحافظات الرائدة في هذا المجال حيث تعمل من خلال 12 جمعية أهلية تتضمن مجموعة من الأخصائيين الاجتماعيين المدربين على التعامل مع حالات الأطفال المعرضين للخطر، بالإضافة إلى تنفيذ برنامج "دعم حقوق الأطفال وتمكين أسرهم بمحافظة الفيوم"، والذي يهدف إلى تطبيق منظومة عمل لرفع الوعي وتقوية الخدمات الخاصة بالطفولة والأمومة في محافظة الفيوم كنموذج استرشادي ليتم تطبيقه في محافظات مصر الأخرى.

 وأكدت "العشماوي"، أن الهدف من البرنامج هو المساهمة في دعم حقوق الأطفال من خلال تمكين أسرهم وبالأخص في الأماكن الأكثر احتياجا فضلا عن المساهمة في تحسين نوعية وحجم الخدمات المقدمة للأسر والأطفال الأكثر عرضة للخطر، لافتة إلى أن البرنامج نجح في رفع الوعي الخاص بالمشكلات والظواهر المستهدفة كختان الإناث وزواج الأطفال حيث تعمل أنشطة البرنامج في 50 قرية موزعة على 6 مراكز بالمحافظة كما نجح البرنامج في إطلاق عدة مبادرات على رأسها "أمهات رائدات" والتي تضمنت محور التمكين الاقتصادي من خلال تنفيذ مشغل للسيدات، ومبادرة "بيئة مدرسية أمنة"، بالإضافة الى البرامج الأخرى التى ينفذها ويتبناها المجلس في محافظة الفيوم مثل المبادرة الوطنية لتمكين البنات "دوّي"، حيث تعتبر الفيوم هي النموذج الذي يحتذى به في تطبيق المبادرة في المحافظات الآخرى. 

ووجهت "العشماوي"، الشكر لأعضاء لجان الحماية العامة والفرعية، لتعاونهم المستمر وعلى ما يبذلونه من جهود  لحماية الطفل فى مصر.

ومن جانبه رحب الدكتور محافظ الفيوم بالدكتورة عزة العشماوي، مشيداّ بدورها الرائد في مجال حماية حقوق الأطفال، مثمنن على جهود المجلس القومي للطفولة والأمومة في تفعيل منظومة حماية الطفل على المستوى القومي.

وأكد على أهمية تضافر كافة الجهود للوصول إلى تغيير جذري لقضايا الطفولة بالمحافظة ولتحقيق نقلة نوعية للأطفال ولأسرهم، مشيرا إلى أنه سيتم التعاون والتنسيق مع كافة أجهزة الدولة والمجتمع المدني أيضا بالإضافة إلى القيادات ورجال الدين.
كما أكد على دعمه الكامل لأنشطة المجلس داخل المحافظة وذلك للنهوض بالتنمية والقضاء على كافة الممارسات الضارة التي تلحق بالأطفال، لافتا إلى أن التدخلات لابد أن تنظر إلى الطفل بشكل متكامل والى بيئته المحيطة، كما أشاد بإنجازات البرامج التى ينفذها المجلس بالمحافظة وخاصة أنشطة التمكين الاقتصادي والمتمثل في مشغل السيدات للتدريب على أعمال الحياكة والمشغولات اليدوية وفي هذا الصدد أعلن عن توفير ماكينات حياكة للسيدات العاملات به في إطار دعمه لهن.   


كما ناقش الاجتماع العديد من قضايا الطفل والتي تمثل عائقا وتحديا للتنمية كالهجرة غير الشرعية وزواج الأطفال، وختان الإناث والتسرب من التعليم، كما أكدت الدكتورة عزة العشماوي والدكتور أحمد الأنصاري على بذل كافة الجهود من أجل القضاء على هذه الممارسات والظواهر الضارة.

 



 
 
 

 

ترشيحاتنا