السفارة الروسية في «طوكيو» تدرس إجلاء الرعايا الروس من على متن السفينة السياحية

السفينة دايموند برنسيس
السفينة دايموند برنسيس

 أعلنت السفارة الروسية في اليابان، اليوم الثلاثاء  أنها تدرس إمكانية إجلاء المواطنين الروس من على متن السفينة السياحية " دياموند برنسيس " الراسية قبالة السواحل اليابانية ، بالتعاون مع السلطات في ( طوكيو ) .

وذكرت السفارة الروسية في (طوكيو )  في بيان لها ، بثته وكالة أنباء سبوتنيك الروسية اليوم إنه يجري حاليا الاتفاق على الإجراءات بشأن كيفية إجلاء المواطنين الروس من على متن السفينة ، بعد انتهاء الحجر الصحي خلال الأيام المقبلة.

وأضافت السفارة - في بيانها - أنه يجري العمل على تسوية القضايا المتعلقة بمغادرة المواطنين الروس إلى وطنهم ، وأن ذلك سيتم في الوقت المناسب.
يذكر أن نحو 24 مواطنا روسيا يتواجدين على متن السفينة .

وكان وزير الصحة الياباني، كاتسونوبو كاتو، قد أكد ثبوت إصابة 99 حالة جديدة بفيروس "كورونا" الجديد، بين ركاب السفينة التي تعد ثالث سفينة سياحية يتم عزلها بسبب فيروس "كورونا" ، للحجر الصحي لمدة أسبوعين، بعد إصابة رجل يبلغ الثمانين من العمر كان على متنها بالفيروس.

 



 
 
 

 

ترشيحاتنا