الصين ترحب بالأنباء المتعلقة بتوصل أمريكا وطالبان لاتفاق

لمتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية جينج شوانج
لمتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية جينج شوانج

رحبت الصين اليوم الثلاثاء بالأنباء المتعلقة بتوصل الولايات المتحدة الأمريكية وحركة (طالبان) الأفغانية إلى اتفاق، معربة عن أملها في تنفيذ الاتفاق بسلاسة، وأن تُهيء الظروف للتوصل إلى حل سياسي نهائي للقضية الأفغانية.

جاء ذلك في تصريح للمتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية جينج شوانج، اليوم الثلاثاء خلال المؤتمر الصحفي عبر الإنترنت، تعليقا على تصريح مسؤول كبير بالإدارة الأمريكية على هامش مؤتمر (ميونخ) للأمن، بأن بلاده توصلت إلى اتفاق لخفض أعمال العنف مع حركة (طالبان) مما قد يؤدي إلى انسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان، وإعلان (طالبان) أنه سيتم توقيع اتفاق سلام في 29 فبراير الجاري.

وقال شوانج "تابعنا التقارير ذات الصلة، وأن الصين على اتصال وتنسيق وثيقين مع الأطراف المعنية حول آخر تطورات القضية الأفغانية، وتؤيد الصين بقوة عملية السلام والمصالحة الواسعة والشاملة التي يقودها ويملك زمامها الأفغان ، كما نؤيد الحوار بين جميع الأطراف المعنية في أفغانستان ونرحب بالأنباء التي تفيد بأنه من المتوقع أن تتوصل وتوقع الولايات المتحدة وطالبان اتفاقا، ونأمل أن ينفذ هذا الاتفاق بسلاسة ويهيء الظروف للتوصل إلى حل سياسي نهائي للقضية الأفغانية".

وأضاف "تعتقد الصين أنه يتعين سحب القوات الأجنبية المتمركزة في أفغانستان بطريقة منظمة ومسؤولة، مما يضمن تحولا مطردا في الوضع الأفغاني بحيث لا يحدث فراغا أمنيا، ولا يتم ترك فرصة للمنظمات الإرهابية لتعزيز نفسها". 

وتابع شوانج " إن الصين على استعداد لتعزيز تعاونها مع جميع الأطراف والمجتمع الدولي بشأن القضية الأفغانية والإسهام معا في تحقيق السلام والاستقرار والتنمية في أفغانستان".

 

 

 


 
 
 

 

ترشيحاتنا