توقعات بانتعاش الأسواق مع اقتراب رمضان.. و23% انخفاضًا في أسعار السلع الغذائية

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

بعد زيادة التدفقات الدولارية من خلال المجهودات الكبيرة التي تبذلها الدولة في عدة قطاعات أهمها السياحة وقناة السويس وتحويلات المصريين في الخارج مما كان له أثره على انخفاض أسعار الدولار والتي كان من نتيجتها تراجع أسعار السلع الغذائية خلال الفترة الماضية متأثرة بانخفاض الدولار المتتالي.

وأصبحت الأسعار فى متناول الجميع، واختفت بعض الأزمات التي كانت تحدث فى السابق نتيجة لارتفاع أسعار بعض السلع بشكل مفاجئ مثلما حدث مع السكر والأرز والعدس والزيوت.

وخلال جولتنا على عدد من المحلات رصدنا تراجع الأسعار بشكل لافت للنظر، وفق ما قاله عدد من الباعة.. والذين اشتكوا من ضعف عملية البيع والشراء، بعد حالة الركود التي خيمت على المحلات رغم انخفاض الأسعار.

و يؤكد رواش حسن بائع، أن أسعار السلع الغذائية تشهد انخفاضا ملموسا إذا تم مقارنتها بالأعوام الماضية، حيث يتراوح سعر كيلو الدقيق ما بين ٧:٦ جنيهات والزيت ما بين ١٦:١٤ جنيها للكيلو الواحد، والعدس ١٦ جنيها، والأرز ما بين ١٠:٧ جنيهات للكيلو حسب الجودة، والسكر ٧ جنيهات وكيلو المكرونة بـ٨ جنيهات والبسلة المستوردة ٢٠ جنيها.

وأوضح أن جميع أسعار هذه السلع تراجعت بنسبة تتخطى ٣٠٪، ولا يوجد أزمة فى الكميات المعروضة وتعتبر هذه السلع أساسية داخل كل بيت ولا غنى عنها.

وأشار حسن إلى أنه يأمل أن تنشط حركة البيع خلال الفترة القادمة خاصة مع اقتراب شهر رمضان الكريم الذي تحرص بعض الأسر على تخزين السلع وتوافرها بالمنزل.

وتوقع أن تستمر الأسعار كما هي ولا يوجد كبير لزيادتها خلال الفترة القادمة خاصة بعد استمرار تراجع الدولار خلال الفترة الماضية.. وأضاف أحمد السيد بائع، أن أسعار السلع الغذائية رخيصة في هذا التوقيت، فأسعار السكر والأرز والزيت فى متناول الجميع، وتتواجد الكميات المطلوبة من السلع الأساسية التى يحتاجها المواطن في الأسواق، بعد أن حرصت الحكومة خلال الفترات الماضية على هذا الأمر من خلال التصدي لعمليات الاحتكار التي كانت تتم في السابق.

وبين أن هناك بعض السلع غير الأساسية ارتفع سعرها بشكل مفاجئ والتي لها علاقة مباشرة بالصين، أبرزها الملح الصينى وسجل الكيلو ٣٦ جنيها مقارنة بـ٣٠ جنيها كما أن هناك بعض المشروبات ارتفع سعرها ،فسجل الكاكاو ٤٥ جنيها للكيلو والجنزبيل ٥٠ جنيها، وجوز الهند ٦٠ جنيها والسمسم الهندي ٥٠ جنيها بنسبة تقترب من ١٠٪ وهذه الأشياء غير ضرورية ويمكن الاستغناء عنها.

وأمام أحد المحلات تحدثنا مع أم طارق، وعندما سألناها عن أسعار السلع الغذائية أجابت «رخيصة الحمد لله.. ويارب تستمر على كده»، وأضافت أن الأسعار مستقرة هذه الأيام ولا يوجد أزمة فى اختفاء بعض السلع مثلما كان يحدث بالسابق، متمنية أن تستمر الأسعار فى الهبوط ولا يحدث زيادة بها.

 

 

 


 
 
 

 

ترشيحاتنا