«الرقابة الإدارية» تضبط عصابة لتزوير المحررات الرسمية

الرقابة الإدارية
الرقابة الإدارية

واصلت هيئة الرقابة الإدارية حربها على الفساد والمفسدين، ‏حيث رصد رجال الهيئة تشكيل عصابي جديد مكون من عدد ٦ عناصر تخصصوا في اصطناع وتزوير المحررات والمستندات المنسوب صدورها لجهات حكومية، منها ما هو بهدف استخراج رخص التشغيل والسجلات الصناعية لعدد من ‏المصانع دون إتباعهم الإجراءات القانونية في استخراج تلك التراخيص وذلك مقابل حصولهم على مبالغ مالية على سبيل الرشوة.

 

‏وقامت الهيئة بإجراء التحريات عن أنشطة التشكيل العصابي، وتأكد صحة تلك المعلومات حيث تم اتخاذ الإجراءات القانونية والعرض على النيابة العامة، والتي أذنت بضبط المتهمين والوسائل المستخدمة في ارتكاب جرائمهم.

 

‏وقامت هيئة الرقابة الإدارية بضبط مدير فرع وعدد ٢ مراجعين بهيئة التنمية الصناعية، وعدد ٢ من وسطاء الاتفاقات المؤثمة وكذا أحد الأشخاص تخصص في تنفيذ واصطناع وتزوير المستندات المنسوبة لجهات الدولة.

 

‏وتمكن رجال هيئة الرقابة الإدارية خلال تنفيذ إجراءات تفتيش المتهمين من ضبط مبالغ مالية من متحصلات جرائمهم وعدد من المستندات المصطنعة ‏وكذا المعدات والأجهزة المستخدمة في أعمال التزوير وبطاقات تحقيق شخصية منسوب صدورها لجهات سيادية.

 

‏وبعرض المتهمين على النيابة العامة قررت حبسهم ٤ أيام على ذمة التحقيقات، وجاري قيام الهيئة بالتنسيق مع الجهات الرسمية لإلغاء كافة التراخيص الصادرة بموجب المحررات المزورة.
 

 

 

 


 
 
 

 

ترشيحاتنا