بعد 336 ساعة في العزل.. مصر تنجح في إنقاذ أبنائها من «شبح الموت»

 د.هالة زايد وزيرة الصحة والسكان
د.هالة زايد وزيرة الصحة والسكان

ساعات قليلة؛ ويجتمع العائدون من ووهان مدينة الموت بالصين، مع أهاليهم، بعد قضاء ما يقرب من 336 ساعة أو 14 يوما في معسكر العزل بمحافظة مرسى مطروح.

وتستقبل وزيرة الصحة والسكان د.هالة زايد، اليوم الاثنين 17 فبراير، 369 مواطنا مصريا في لحظة انتهاء مدة الحضانة لفيروس كورونا المستجد، بحسب توصيات منظمة الصحة العالمية.

وأعدت وزارة الصحة والسكان، خطة لإخلاء جميع الموجودين في المعسكر المخصص لعزل المصريين العائدين من الصين، هربا من انتشار فيروس الكورونا، حيث تتم عودتهم على مجموعتين، الأولى تتجه للقاهرة فيما تتجه الثانية إلى الإسكندرية.

وأكدت وزارة الصحة والسكان الانتهاء من فحص جميع المتواجدين في المعسكر، والتأكد من عدم إصابتهم أو حملهم لفيروس كورونا، مشيرة إلى أن عدد المتواجدين في المعسكر 617 شخصًا، بينهم الأطباء وفريق التمريض والإداريين والسائقين وغيرهم من القائمين على المعسكر.

وأشارت الوزارة إلى أنه تم عمل ملفات صحية إلكترونية تتضمن كافة الفحوصات الطبية الخاصة بنزلاء المعسكر، على أن يتم متابعتهم صحيًا وتوفير الرعاية والكشف المستدام لجميع النزلاء.

 

 

 


 
 
 

 

ترشيحاتنا