بالفيديو| احتجاجات طلابية في إيران بشعارات «مقاطعة الانتخابات»

صورة من الاحتجاجات
صورة من الاحتجاجات

تجمع مئات من الطلاب الإيرانيين في جامعة أمير كبير وسط العاصمة الإيرانية طهران، اليوم الأحد 16 فبراير، موجهين الدعوة إلى مقاطعة الانتخابات البرلمانية المقررة في وقتٍ لاحقٍ من شهر فبراير الجاري.

 

وتستعد إيران يوم الجمعة المقبل 21 فبراير، لإجراء الانتخابات التشريعية لمجلس الشورى الإسلامي (البرلمان)، في أول استحقاقٍ انتخابيٍ في البلاد منذ الاحتجاجات الشعبية، التي تفشت في منتصف نوفمبر الماضي، مع زيادة أسعار البنزين بنسبة 300%.

 

احتجاجات طلابية

ونشر موقع "روسيا اليوم" الإخباري مقاطع فيديو تتناول الاحتجاجات الطلابية المنددة بالانتخابات، المقررة نهاية هذا الأسبوع.

 

وردد الطلاب المتظاهرون هتافات تقول "الشعب غارق في الفقر وهؤلاء يفكرون في جمع الأصوات"، و"لا للتصويت.. نعم لمقاطعة الانتخابات".

كما حملت الهتافات عبارات مناهضة للحرس الثوري الإيراني، وتتهمه بقتل المتظاهرين في الاحتجاجات الماضية، فقال المحتجون "أيها الحرس الثوري أنت قاتلنا"، وقالوا أيضًا، موجهين حديثهم للحرس الثوري، "لا تقل لي مثير الفتنة أنت مثير الفتنة أيها الظالم".

سبب دعوات المقاطعة

وتتزايد دعوات المقاطعة للانتخابات التشريعية الإيرانية، وذلك في ظل استبعاد آلاف المرشحين، المنتمين للتيارين الإصلاحي المعتدل والمحافظ، من قوائم الانتخابات، في ظل طغيان مرشحي التيار المتشدد في هذه الانتخابات.

ورفض مجلس صيانة الدستور المكلف باعتماد المرشحين لخوض الانتخابات  حوالي 6850 مرشحًا من المعتدلين أو المحافظين لصالح المتشددين، وذلك من بين نحو 14 ألفًا تقدموا بطلبات لخوض الانتخابات، كما قام أيضًا بمنع حوالي ثلث النواب البرلمانيين من ترشيح أنفسهم مرة أخرى في الانتخابات الآنية.

وأيّد المرشد الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي مجلس صيانة الدستور في خطوته، بإقصاء مرشحين، وقال إن البرلمان المقبل "ليس به مكان للخائفين من رفع أصواتهم ضد الأعداء الخارجيين"، وذلك حسب رأيه.

لكن الرئيس الإيراني حسن روحاني، وهو محسوبٌ على التيار الإصلاحي المعتدل في البلاد، انتقد عملية استبعاد آلاف المرشحين، لكنه في الوقت ذاته، دعا الإيرانيين للإقبال على عملية التصويت بكثافةٍ.

 

 

 


 
 
 

 

ترشيحاتنا