محافظ أسوان يناقش المخطط العام لتطوير المدينة

اللواء أشرف عطية
اللواء أشرف عطية

عقد اللواء أشرف عطية إجتماعاً موسعاً مع الدكتور حسن مهدي استشاري وأستاذ الطرق، والدكتور أحمد عواد استشارى وأستاذ التخطيط العمراني بجامعة عين شمس، وأيضاً ممثل الشركة الوطنية التابعة للقوات المسلحة، وذلك بحضور الدكتور أحمد شعبان نائب المحافظ ، ورئيس مدينة أسوان ، بالإضافة إلى مديري التخطيط العمراني والطرق والمكتب الفني والمشروعات .


وأكد اللواء أشرف عطية على أن هناك طموحا لا محدود في إحداث تطوير وتحديث شامل داخل مدينة أسوان من خلال الدراسة العلمية لكافة الأنشطة ومسارات الحركة المرورية بشكل واقعي للقضاء على العشوائية والتشوه البصري وهو الذي سيبدأ تدريجياً من السوق السياحي القديم وميدان المحطة وكورنيش النيل .


كما يتضمن التطوير ميدان الجزيرة والمدخل الشمالي، ثم الدخول إلى الشوارع الداخلية والجانبية ، موجهاً إلى أهمية المعاينة الميدانية قبل عملية التطوير لحصر السلبيات ورصد المشاكل التي تعاني منها المدينة لوضع كل ذلك ضمن المخطط الشامل والذي سيشمل تطوير السوق السياحي القديم بطول 1300 متر من خلال رفع كفاءة الأرضيات وإعادة تصميم الممشى أمام المحلات بما يحقق أكبر سيولة لحركة المشاه وأفضل رؤية للاستمتاع بوحدات السوق السياحي.


بجانب إعادة تصميم واجهات المحلات وتوحيد اليافطات للأنشطة المتماثلة ، بالإضافة إلى عمل مظلات للسوق قابلة للغلق والفتح ، فضلاً عن عمل مخطط تعريفي وإرشادي للسوق على لوحة مضيئة .


 وأخيراً رفع كفاءة البوابات بما يتماشى مع الطراز العام للسوق السياحي ، وأضاف أشرف عطية بأنه بالنسبة لميدان المحطة سيتم إعادة تخطيط الميدان والمحاور المرورية والمداخل والمخارج بما يقضى على تكدس المركبات أمام محطة السكك الحديدية .


 وأيضاً العمل على توفير أماكن لانتظار السيارات لخدمة المسافرين لا تؤثر على السيولة المرورية بالميدان ، علاوة على خلق أماكن للتنزه ، مع رفع كفاءة الواجهات المطلة على الميدان ، والإستغلال الأمثل لمسطحات المبانى بما يحقق أفضل عائد إستثماري وخدمي للسائح والمواطن .


وأكد أن كورنيش النيل القديم بطول 3,7 كم سيخطط توسعته في الأماكن المتاحة لعمل ممشى سياحي ترفيهي عالمي ، بجانب إعادة تخطيط الأرصفة الجانبية والجزيرة الوسطى بما يحقق أعلى استيعاب للمشاة والمتنزهين، مع دراسة الإشارات المرورية بالميادين والتقاطعات ، ومراعاة متطلبات ذوي الإحتياجات الخاصة في جميع تفاصيل التطوير ، فضلاً عن دراسة أنسب الأماكن لانشاء جراجات أسفل الحدائق وأخرى سهلة الفك والتركيب لاستيعاب الزيادة المضطردة في أعداد السيارات، وهو الذي يتوازى مع إعادة تصميم وتشغيل النوافير بوسط مجرى النيل على طراز عالمي .


 وعقب انتهاء الإجتماع قام استشاري الطرق والتخطيط العمراني بجولة ميدانية في المواقع المستهدف تطويرها وتجميلها بمرافقة نائب المحافظ ومديري الجهات المختصة . 

 

 

 


 
 
 

 

ترشيحاتنا