نهار

ستر الخطأ وكشفه!!

عبلة الروينى
عبلة الروينى

المؤكد أن قرار الطيران المدنى بمنع كابتن طيار «أشرف أبو اليسر» من الطيران مدى الحياة، وإلغاء رخصة قيادة الطائرة.. هو قرار قاس تماما، وربما أعنف كثيرا من حجم الواقعة!!... والواقعة بالطبع خطأ كبير، واستخفاف أكبر، بمخالفة القواعد والقوانين والتقاليد والضوابط المنظمة للنقل الجوي...لكن ما حدث بعد الواقعة، أو بعد معاقبة قائد الطائرة وإيقافه عن العمل بشكل نهائي...هو الأكثر خطأ وسوءا، حين كشف الفنان محمد رمضان عن مفاوضات حول التعويض لقائد الطائرة،محددا مبلغ ٩ ونصف مليون جنيه (طلبهم كابتن الطائرة كتعويض)...موجها سؤاله الاستنكارى إلى الجمهور (هل يرضيكم هذا؟)!!...لم يكتف رمضان بالتسبب فى قرار عزل الطيار مدى الحياة (بالتقاط صور له داخل قمرة قيادة الطائرة)لكنه أيضا مارس تشهيرا واحتقارا للرجل،حين وضعه فى صورة «المبتز»!! وليس على محمد رمضان حرج!!..لا عتاب ولا لوم... هذه قيمه وذلك استخفافه الدائم بكل شيء حوله...
الخطأ بداية هو خطأ كابتن الطائرة، الذى سمح ببساطة لمحمد رمضان بالتقاط الصور داخل قمرة الطائرة..ويبرر الطيار أن التصوير فى قمرة القيادة أمر عادي، يحدث كثيرا فى الطائرات الخاصة..لكنه لم يتصور أن يقوم محمد رمضان بنشر الصور والفيديو فى الميديا!!.. والتبرير غريب جدا..وكأن التقاط الصور مسموح به، شرط أن يكون بعيدا عن النشر!!.. يعنى ممارسة الخطأ سرا هو أمر مباح، بينما الخطأ فى تلك العلنية!!...باختصار لا معنى للخطأ، ولا معنى للقانون!!