«بحوث الأزهر» تحصل على المركز الأول في تقييم مجلات الإعلام

غلاف المحلة
غلاف المحلة

حصلت مجلة البحوث الإعلامية التي تصدرها كلية الإعلام- جامعة الأزهر، على أعلى تقييم في مجالات بحوث الإعلام على مستوى الجمهورية متفوقة على جميع مجلات الإعلام في مصر، وذلك في تقييم المجلس الأعلى للجامعات حيث حصلت على 6.5 درجة من أصل 7 درجات.


وقال الدكتور غانم السعيد عميد الكلية ورئيس تحرير المجلة، إن مجلة البحوث الإعلامية من أوائل المجلات الإعلامية المتخصصة في العالم العربي، إذ مر عليها أكثر من 25 عامًا، فقد صدر العدد الأول في أكتوبر 1993م، ومن منذ صدور عددها الأول إلى يومنا هذا حظيت بنشر بحوث الترقية لأساتذة الإعلام المرموقين في مصر والعالم العربي، -والذين هم على قمم الكليات والمعاهد الإعلامية الآن-، وما ذلك إلا لتقديرهم وثقتهم في هذا الوعاء البحثي المتميز.


وأكد الدكتور محمد عبد الحميد مدير تحرير المجلة، أنه ثمة تغييرات جذرية تمت في المجلة قام بتطويرات ككبيرة حيث تتميز المجلة بالآتي:


1- للمجلة موقع إلكتروني على بنك المعرفة المصري، ويتم رفع البحوث كاملة بصيغة pdf مع ملخص باللغة العربية والانجليزية، ورابط الموقع هو: http://jsb.journals.ekb.eg/.


2- للمجلة ترقيم دولي للنسخة الورقية، هو: 2682-292X.


وترقيم دولي للنسخة الإلكترونية، هو: 1110-9297.


3- المجلة نصف سنوية، منتظمة الصدور في موعدها المحدد، منذ العدد الأول عام 1994م، وحتى العدد الثالث والخمسون يناير 2020م.


4- تقوم المجلة بمراجعة جميع البحوث لغويًا وأسلوبيًا بدقة كاملة، عن طريق لجنة علمية متخصصة في التدقيق اللغوي.


5- للمجلة ضوابط متشددة في القبول المبدئي للبحوث قبل إرسالها للتحكيم، وهو ما يؤدي إلى رفض كثير من البحوث دون إرسالها للتحكيم.


6- تلتزم المجلة بنشر ملخصين باللغة العربية والانجليزية في الصفحة التي تلي غلاف البحث، وهو ما يميزها عن المجلات الإعلامية الأخرى.


7- تلتزم المجلة بإصدار الأعداد في موعدها، ورفعها على الموقع الإلكتروني للمجلة.


8- تم اختيار المجلة من مؤسسة Clarivate الأمريكية، وقبولها ضمن الكشاف العربي، تمهيدًا لوضع معامل تأثير دولي لها، وذلك ضمن 14 مجلة على مستوى الجمهورية.


9- تحكيم البحوث يكون من اثنين من أساتذة الإعلام، وهذا على خلاف بعض المجلات التي تكتفي بمحكم واحد للبحث.


10- وأخيرًا تمت إضافة هيئة استشارية من الوطن العربي، للإفادة من الخبرات والمدارس العلمية المختلفة.

 

 



 
 
 

 

ترشيحاتنا