الولايات المتحدة تجلي رعاياها على متن السفينة السياحية المحتجزة في اليابان

الولايات المتحدة تجلي رعاياها على متن السفينة السياحية المحتجزة في اليابان
الولايات المتحدة تجلي رعاياها على متن السفينة السياحية المحتجزة في اليابان

قالت السفارة الأمريكية في اليابان إنها ستجلي غدا الأحد رعاياها الموجودين على متن سفينة "دايموند برنسيس" السياحية الراسية قبالة ميناء "يوكوهاما" الياباني والتي تخضع لحجر صحي بسبب فيروس كورونا المستجد.

وقالت السفارة الأمريكية لرعاياها على متن السفينة - عبر البريد الإلكتروني حسبما ذكرت شبكة (سي إن إن) الأمريكية اليوم السبت - إن عملية الإجلاء الطواعية ستحدث مساء الأحد (بالتوقيت المحلي لليابان)، مضيفة أن الحكومة الأمريكية توصي، بدافع من الحذر الشديد، المواطنين الأمريكيين الذين يغادرون السفينة ويعودون إلى الولايات المتحدة بالخضوع إلى المزيد من المراقبة.

وأوضحت أن من يختار العودة إلى الولايات المتحدة على متن الطائرة المستأجرة غدا سيخضع إلى حجر صحي إضافي لمدة 14 يوما، مشيرة إلى أنه تم اتخاذ هذه الإجراء بما يتماشي مع السياسات الحذرة الرامية للحد من التفشي المحتمل للفيروس.

وأشارت إلى أنه سيتم فحص جميع الرعايا الأمريكيين قبل السماح لهم بصعود الطائرة، مضيفة أن المصابين الأمريكيين بالفيروس ومن تظهر عليه أعراض الإصابة بالفيروس لن يتمكنوا من صعود الطائرة وسيحصلوا على الرعاية الطبية اللازمة في اليابان.

ولفتت إلى ان الطائرة ستهبط في قاعدة "ترافيس" الجوية في كاليفورنيا، فيما سيواصل بعض الركاب رحلتهم نحو قاعدة "لاكلاند" الجوية في تكساس. 

يشار إلى أن نحو 380 مواطنا أمريكيا، من أصل 3 آلاف و711 شخصا، يتواجدون على متن السفينة الواقعة تحت الحجر الصحي. وأكدت السلطات اليابانية حتى الآن إصابة 218 شخصا بالفيروس على متن السفينة.
 

 



 
 
 

 

ترشيحاتنا