عن التفجيرات الإرهابية في كابول

منظمة خريجي الأزهر: الإرهاب يهدف إلى زعزعة الاستقرار

 العاصمة الأفغانية كابول
العاصمة الأفغانية كابول

أدانت المنظمة العالمية لخريجي الأزهر التفجيرات الإرهابية التي وقعت في العاصمة الأفغانية كابول، حيث قامت عناصر إرهابية مجهولة بتفجير عند بوابة أكاديمية المارشال فهيم العسكرية، وهي جامعة للدفاع تديرها الحكومة.

وقالت المنظمة، في بيان، لها إن الإسلام دعا إلى حفظ الدماء الإنسانية وصيانتها من أن تهدر وتسفك بغير حق، فقال تعالى: (وَالَّذِينَ لا يَدْعُونَ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آخَرَ وَلا يَقْتُلُونَ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلاَّ بِالْحَقِّ وَلا يَزْنُونَ وَمَن يَفْعَلْ ذَلِكَ يَلْقَ أَثَامًا * يُضَاعَفْ لَهُ الْعَذَابُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَيَخْلُدْ فِيهِ مُهَانًا)[الفرقان: 68_70].

أكدت أن الإرهاب يهدف إلى زعزعة الاستقرار، وتخريب الأوطان، وعلى قادة الرأي في العالم كله التصدي للإرهاب حيث أصبح ذلك واجبا إنسانيا وليس دينيا أو سياسيا فقط.

وتقدمت المنظمة في ختام بيانها بخالص الدعاء إلى الله أن يجنب الله العالم كله لهيب الإرهاب والتطرف.

 

 



 
 
 

 

ترشيحاتنا