مصنع الكوادر.. كيف تصنع التنمية المحلية صف ثان من القيادات الشابة ؟

مركز سقارة
مركز سقارة

تسعى وزارة التنمية المحلية في إعداد صف ثان من الكوادر الشبابية من أجل قيادة العمل المحلي وذلك من خلال تدريبهم سواء كانت دورات تدريبية داخل مصر أو خارج مصر وذلك لتأهيلهم للمناصب القيادية.

نظمت وزارة التنمية المحلية، دورة «قادة المستقبل» للعاملين المميزين  بالمحليات من مختلف المحافظات لتأهيلهم وذلك على مدار 6 أسابيع.
«بوابة أخبار اليوم» التقت بهؤلاء العاملين  لتتعرف منهم على تفاصيل تلك الدورة وكيف تؤهلهم في العمل المحلي.

في بداية قالت د. فاطمة عايد محمد مسئولة الشئون القانونية 28 عامًا بمحافظة أسيوط، إنها قدمت لدورة «قادة المستقبل» من خلال محافظتها وتم عقد لها عدد من الاختبارات، مثل اختبارات اللغة والحاسب الآلي، وسمات شخصية، مؤكدة أن بعد ذلك يتم تصفية المتقدمين ثم يذهبون إلى مركز التنمية المحلية بسقارة ثم يتم عمل اختبارات أخرى لهام حيث يتم اختبار المتقدم من قبل 15 قيادي بالوزارة.


وأضافت عايد، دورة «قادة المستقبل» تمنح المتدرب الثقة بالنفس واكتشاف مهارته وتوظيفها، وتعليم كافة القوانين المتعلقة بالإدارة المحلية، كما أن الدورة تمنح تسليط الضوء على العامل المحلي والعمل على الاستفادة منه في محافظته وذلك بعد الحصول على شهادتها.
وأشارت إلى أن المركز يقوم بإعداد نماذج محاكاة وورش عمل بين المتدربين فعلى سبيل المثال يتم اختيار عدد منا للعمل كوزير ويعمل على حل مشكلة ما تواجه الدولة مثل تعظيم موارد الدولة، مؤكدة أن من ضمن منهج دورة «قادة المستقبل» فصل كامل تحت عنوان «لقاء مسئول» والذي تهدف بلقاء المسئول بالعاملين من أجل معرفة خبراتهم ومعرفة تجاربهم على أرض الواقع.
وعن الزيارات الميدانية التي تم الإعداد لها للمتدربين أكدت أن من ضمن الزيارات التي قاموا بها زيارة العاصمة الإدارية حيث أن هذا المكان لا يعرف عنها أهالي أسيوط فيجب أن أنقلها لهم وعن مدى أهميتها.

من جانب آخر قال محمود غالب  27 عامًا مسئول مكتب محافظ الشرقية إن دورة «قادة المستقبل» سمحت له بتعلم العمل تحت الضغط، كما ساهمت في تنمية العمل الجماعي لدى المتدربين من جميع المحافظات.

وأضاف غالب أن استفدت من الدورة في وجود حلول توجه محافظتها فعلى سبيل المثال مشكلة النظافة التي تواجها المحافظة ومن خلال جلسات المحاكاة استطاع حل تلك المشكلة ووضع آليات لتنفيذها.

 

 

 

 

من جانب أخر قالت جورجينا جورج منسقة ملف مسار العائلة المقدسة بمحافظة البحيرة، وأحد خريجي دورة  «قادة المستقبل» السابقة وتقوم بتدريس الدورة الحالية إن اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية يهتم كثيرا بتدريب العاملين وتشجيعهم ودليل على ذلك تدريبهم من خلال شخص منهم.


وأضافت رزق أن من خلال دورة قادة المستقبل تعلمت الكثير والكثير ودرست كثير من المناهج المتعلقة بالإدارة المحلية والقوانين والتواصل والتخطيط الاستراتيجي.
    
وأشارت إلى أنه تم الاستعانة بها في دورة «قادة المستقبل» كمدرب ورشة، وتم عقد ثلاث جلسات محاكاة على مدار ثلاثة أيام للمتدربين.

 

من جانب آخر قال صلاح شحاتة مساعد وزير التنمية الوزير للتدريب، إن وزارة التنمية المحلية تخلق صفًا ثانيا من الكوادر المحلية من شباب المحليات، بغض النظر عن وظائفهم الحالية.
وأضاف شحاتة، أن الشباب يتلقون كافة القوانين التي تتعلق بالإدارة المحلية، وصفات القيادة التي تساعدهم على العمل في المجال المحلي بشكل واسع.
وأضاف مساعد وزير التنمية للتدريب أن الدورة تعمل على الوصول إلى جميع الفئات العمرية من الشباب في مختلف المحافظات، حيث يتم تأهيلهم لتلقي المناصب القيادية، مؤكدًا أن المنهج الذي يتم تدريسه للمتدربين يتم إعداده من قبل إدارة المركز.

 

---
 
 
 

 

ترشيحاتنا