قضايا وأفكار

الحكومة تواجه الزيادة السكانية

محمد الهوارى
محمد الهوارى

الزيادة السكانية الكبيرة والتى وصلت بتعداد السكان فى داخل مصر الى ١٠٠ مليون نسمة تشكل خطورة كبيرة على التنمية وثمارها مما يحتاج الى حملات توعية موسعة تشارك فيها الدولة بكل اجهزتها وايضا المجتمع المدنى ورجال الدين للحد من الزيادة السكانية.
لا شك ان المعدلات المتصاعدة للنمو السكانى فى بعض المحافظات مثل اسيوط وسوهاج يجب ان ينال جهدا أكبر من جانب حملات التوعية ودور الفن والاعلام والدعاة ضرورة ملحة وتعريف الاسر المصرية بارتفاع تكاليف الحياة وضرورة نشأة اجيال قوية قادرة على بناء المجتمع وفرض عقوبات على الاسر التى تنجب اكثر من ٣ أطفال وقيام الدولة بتوفير موانع الحمل على نطاق واسع فى مراكز صحة الامومة والطفولة وفى الصيدليات باسعار رمزية تدعمها الدولة.
لقد نجحنا من قبل فى التوعية بمخاطر الزيادة السكانية وكان للمجلس القومى للسكان دور فى هذا المجال لذا على الحكومة ان تضع استراتيجية شاملة للحد من الزيادة السكانية وتكثيف حملات تحديد النسل للحفاظ على معدلات تنمية مرتفعة وتكثيف الحملات فى الريف والمناطق العشوائية ومنح حوافز للأسر الفقيرة التى تكتفى بطفلين حتى تكون هذه الاسر قدوة لباقى الاسر.
الزيادة السكانية المستمرة تأكل ثمار التنمية وتعوق استفادة المواطنين منها كما تعرقل خطط التنمية التى تشهدها البلاد لرفع مستوى الحياة وتحسين معيشة المصريين.

 

---