"الديهي" عن توقيف «باتريك جورج»: «شأن داخلي مصري»

الإعلامي نشأت الديهي
الإعلامي نشأت الديهي

قال الإعلامي نشأت الديهي، إن باتريك جورج ميشيل زكي سليمان، هو شاب مصري شاذ جنسيًا، وتوجه لإيطاليا للدراسة في جامعة بولونيا ليحصل على ماجيستير في المثلية الجنسية أو الشذوذ الجنسي.
وأكد "الديهي"، مقدم برنامج "بالورقة والقلم"، المذاع عبر فضائية "TeN"، اليوم الإثنين، أن باتريك جورج، على علاقة وطيدة مع مؤسسة المبادرة المصرية للحقوق الشخصية التي أسسها حسام بهجت للدفاع عن المثلية الجنسية، وكان يدعمه خالد أبو النجا، ويعمل في الخارج مع البؤر الموجودة للتحريض ضد الدولة المصرية والجيش المصري، والحث على قلب نظام الحكم من خلال الدعوة لثورات من الخارج، وإهانة مؤسسات الدولة من خلال تغريداته واجتماعاته، وكل هذا ثابت.
وتابع، أن باتريك جورج، عاد لمصر يوم الجمعة، وتم توقيفه في المطار من قبل رجال الداخلية؛ لوجود مذكرة توقيف من النيابة العامة المصرية، وتم ترحيله للمنصورة مسقط رأسه، وصدر قرار من النائب العام بحبسه 15 يومًا على ذمة التهم الموجهة له، وجاري التحقيق معه، وفقًا لبيان أصدرته وزارة الداخلية المصرية.
وأضاف مخاطبًا إعلامي الإخوان،: "الإجراء ده يا متعلمين يا بتوع المدارس قانوني، البلد ليها أصحاب وناس بتخاف عليها مش وكالة من غير بواب، ودا مواطن مصري وده شأن داخلي مصري، وتوقيفه إجراء مصري رسمي 100 %".

 

 

 

 


 

 

 

 

 

ترشيحاتنا