الطاقة الذرية: ندعم الأمان النووي.. وزيادة توليد الكهرباء النووية

رافائيل جروسي مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية
رافائيل جروسي مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية

أكد رافائيل جروسي مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية أن هناك زيادة كبيرة واهتمام دولي واسع بزيادة الاعتماد على الطاقة النووية، خاصة فى توليد الكهرباء، مشيرا الى أن هذا التحول فى منظومة الطاقة العالمية يتطلب مزيدا من جهود دعم الأمان النووي.

وقال جروسي في مؤتمر صحفي اليوم "إن الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي يدعمان الوكالة من خلال نشر تقنيات الأمان النووي، سواء من خلال نقل الخبرات أو تطوير الأبحاث أو غيرها".

وشدد على أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية جاهزة دائما للتعاون وتقديم النصح والمساندة للدول لزيادة استخدام الطاقة النووية بشكل أمن في أغراض التنمية المستدامة والمساعدة فى جهود مكافحة تغير المناخ.. مضيفا "أن المباحثات مع إيران مستمرة حول الضوابط وعوامل الأمان ومنع التسلح النووي والتقييم الفني للبرامج النووية، ونأمل استمرار التعاون المشترك من خلال فهم كل طرف للأخر جيدا".

ولفت جروسي إلى اهتمام الوكالة بمكافحة الجرائم الإلكترونية بشكل عام لتحقيق أقصى معدلات الأمان النووي، منوها بأن زيارته الأخيرة إلى اليابان كانت إيجابية للغاية، حيث تم بحث كل القضايا المتعلقة بالأنشطة النووية والرد على كل المخاوف المثارة من أجل منع تكرار حادث فوكوشيما، مؤكدا أن اليابان عضو مهم بالنسبة للوكالة الدولية للطاقة الذرية، وهناك مباحثات قادمة أكثر عمقا .

ونوه بأن الوكالة الدولية للطاقة الذرية تحتاج دوما إلى مساندة دولية، حيث لا يمكن لأى طرف العمل بعزلة عن الآخر، لافتا الى أن هناك حاجة لتنسيق مستمر مع الحكومات وصناع القرار، كما شدد على أن الوكالة سوف تظل تركز على الجوانب الفنية ونقل الخبرات.

 

 

 


 
 
 

 

ترشيحاتنا