ترامب: تعرضت لظلم كبير..ولو مر أوباما بما مررت به لسجن الكثيرون  

 الرئيس الأمريكي دونالد ترامب
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ،اليوم الخميس، بأنه وإدارته قد مروا بفترة عصيبة وأن الأوضاع كانت جائرة وظالمة للغاية.


ووصف ترامب –أثناء الاحتفال بفشل عزله من منصبه- بأن ما يتعرض له منذ اليوم الأول لتواجده بالبيت الأبيض هو «صيد ساحرات»، لم يتوقف بل ظل مستمرا لـ3 سنوات وكان شريرا وفاسدا وأن القائمين على هذا الأمر هم من الأشرار الفاسدون الكاذبون.


وأضاف الرئيس الأمريكي بأن ما تعرض له من ظلم وفبركة وافتراء لم يحدث لأي رئيس في تاريخ الولايات المتحدة، وأنه على سبيل المثال لو حدث للرئيس أوباما لقام بسجن الكثيرون.


كما تقدم ترامب بشكر ما وصفهم بـ«الأصدقاء»، حيث لفت إلى أن تظور علاقاته هم ظهرت في أوقات الحرب التي تعرض لها وليس في أوقات السلم، كما قام الشيوخ الجمهوريون ببذل مجهودا أكثر من أي وقت حيث حاولوا أن ينقذوا سوق الأسهم، الذي لولا فوزه وعدم عزله لانهار هذا السوق مسببا خسائر فادحة.


واستكمل ترامب حديثه بأنه يتوجه بالشكر كذلك لمن عملوا بكل نشاط كي يظهروا عظمة الولايات المتحدة، واصفا ما مر به  بكونه النجاة من جهنم.


وفيما يخص وضعه، أشار ترامب بأن الحرب الشعواء التي تعرض لها لم تكن لها أية أسانيد قانونية، بل كانت حربا سياسة بحتة، فقد عومل بظلم كبير فيما يخص علاقته بروسيا وكذلك تقرير مولر الذي كان يفترض أن يقدم بعد شهر إلا أنه ظهر بعد سنتين بالكثير من الأكاذيب. 


وصرح ترامب بأنه يجب مقاضاة الصحف التي تنشر الأكاذيب مثل التي قامت بنشر الأكاذيب أثناء الانتخابات فيما يخص هيلاري كلينتون منافسته، ولكنه لن يقدم على ذلك فلا يجب على الرئيس مقاضاة أحد.


وعن تصريحاته عن الرئيس الأوكراني، فقد لفت إلى أنهم ابتدعوا أكاذيب واصفا إياهم بالسياسيون الفاسدون فقد نشروا تصريحاته عن الرئيس الأوكراني وقاموا بفبركتها، قائلا: «لدينا سجلات وأشخاص محترفون يقومون بتسجيل المكالمات كتابة، وقد أكدوا لي إنني لم أفعل شيء خطأ». 

 



 
 
 

 

ترشيحاتنا