أبومازن: لم نكن شعبًا إرهابيا.. ولن نقبل سوى بالقدس الشرقية عاصمة لدولتنا

الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبو مازن
الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبو مازن

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبو مازن إن الشعب الفلسطيني لازال يعاني من أجل أن يتم الاعتراف بوجوده، والذي يواجه دائما الاعتراض الأمريكي، مهددا باللجوء إلى مجلس الأمن.


وتابع أبومازن أن الوقت سيأتي الذي سترغم فيه أمريكا على الاعتراف بالحقوق الفلسطينية بالحصول على دولته.


وأشار إلى أن الكفاح الفلسطيني مستمر للحصول على حقوقه بدولة فلسطينية عاصمتها القدس الشرقية على حدود الـ4 من حزيران.


وشدد على أن الفلسطينيين لم يكونوا شعبًا إرهابيًا ولكن يجب أن يفهم العالم بأنهم لهم الحق في الحياة.
 

 


 
 
 

 

ترشيحاتنا