كاميرات المراقبة وسيلة جديدة تلجأ الغربية لمنع انتشار القمامة في قرية «سملا»

كاميرات المراقبة  وسيلة جديدة تلجأ اليها وحدة محلية بالغربية لمنع انتشار القمامة
كاميرات المراقبة  وسيلة جديدة تلجأ اليها وحدة محلية بالغربية لمنع انتشار القمامة

بعد تعدد شكاوي المواطنين من تراكم أكوام القمامة علي الطريق وبجوار محول الكهرباء مما يسبب التشوه الحضاري وخطرا عليهم لجأت الوحدة المحلية التابعة لها قرية سملا بمحافظة الغربية إلي حيلة جديدة لمنع المواطنين من إلقاء القمامة المستمر، حيث قامت بتركيب كاميرات مراقبة في منطقة إلقاء القمامة لمعرفة المتسببين فيها وعمل محاضر ضدهم تصل غرامتها إلي ألفين جنيه عن المحضر الواحد.

أكد اللواء محمد المجبر رئيس مجلس مدينة قطور أن الوحدة المحلية لجأت إلي تلك الحيلة بعد أن احتارت في كيفية منع المواطنين من إلقاء القمامة في تلك الأماكن وكلما تم تحرير محضر ضد أحد المواطنين ينفي ويؤكد أن الشكوى ضده كيدية فلجأت الوحدة المحلية إلي تلك الحيلة لإثبات وضبط ملقوا القمامة بالصورة وتحرير محاضر ضدهم لمنعهم من ذلك السلوك.

وأشار إلي أن غرامة محاضر إلقاء القمامة قد تصل إلي ألفين جنيه عن البلاغ الواحد، مشيرا إلى أنه في حال نجاح التجربة سيتم تعميمها علي مستوي باقي الوحدات المحلية.
 

 


---

 
 
 

 

ترشيحاتنا