مشهور: اعتماد مصر على الصوب يحدث نقلة نوعية في الزراعة وزيادة التصدير ‎

النائب خالد مشهور
النائب خالد مشهور

 أكد النائب خالد مشهور، نائب منيا القمح وعضو اللجنة التشريعية، أن الصوب الزراعية من أهم القطاعات المتميزة ذات الإمكانات التنموية الكبيرة، التي تهتم الدولة بها؛ من أجل تحقيق إنتاج وطنى من الخضروات والفاكهة، يسد احتياجات السوق المحلية، ويحول مصر لأكبر دولة في تصدير الخضروات العضوية في العالم.

وأوضح أن المشروع يضع مصر في المرتبة الثانية على مستوى العالم في الزراعة باستخدام تكنولوجيا البيوت المحمية الذي يوفر تقريباً 80% من مياه الري، كما أن إنتاج الصوبة الواحدة فى المشروع يعادل 5 أفدنة من الأراضى القديمة، أى أن المشروع يعادل ما يقرب من نصف مليون فدان أراضى زراعية.

وأشار إلى أن الصوب الزراعية تساهم في زيادة معدلات التصدير الزراعى للمنتجات الخاصة بالصوب والتى تلقى قبولًا فى كثير من الأسواق الدولية المستوردة للمنتجات المصرية، خاصة وأن مصر تحقق فائض 30 مليون طن خضر وفاكهة سنويًا، لهذا يجب الاستفادة من المشروع فى استغلال نسبة الفائض لتصديره للخارج، خاصة وأنها تعالج أزمة متبقيات المبيدات التى عانت منها الأسواق المصرية، لأن مشروعات الصوب الزراعية الجديدة تعتمد بشكل أساسى على الزراعة النظيفة والتكنولوجيا الحديثة فى الزراعة، الأمر الذى يجعل هذه المنتجات صالحة للتصدير دون مشكلات تتعلق باستخدام المبيدات بشكل يضر سمعة الصادرات المصرية.

وأضاف أن المشروع سيوفر ربع مليار دولار كانت البلاد تصرفها لاستيراد التقاوي، كما يوفر ما يقرب من 200 ألف فرصة عمل مباشرة بجانب الآلاف من فرص العمل غير المباشرة، ويساهم المشروع في حل مشاكل فواصل العروات الزراعية لمحاصيل الخضر، وهو أيضًا أحد وسائل التأقلم مع التغيرات المناخية.

 


 
 
 

 

ترشيحاتنا