تتيح معرفة الصور والأخبار المزيفة

وداعا للفبركة.. "إنستجرام" يحارب الإشاعات بميزة جديدة

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

أصبحت شبكات التواصل الاجتماعي المصدر الإخباري الأول للمستخدمين، بسبب سهولة وسرعة نشر الأخبار، وكل ما يحتاجه المستخدم هو صياغة الخبر ووضع صورة أو فيديو، ولكن سهولة النشر أعطت مساحة أكبر للأخبار الزائفة وسرعة أكبر لإطلاق الإشاعات، فعلى سبيل المثال بإمكان أي شخص وضع صورة قديمة ونشرها على أنها تتعلق بحدث جديد، والأخطر إمكانية تعديل الصور ومقاطع الفيديو وتحريف خبر ونشره بسهولة.

وتحاول شبكات التواصل الاجتماعي بشكل كبير محاربة الإشاعات والأخبار الزائفة عبر إتاحة خيار الإبلاغ عنها من قِبل المستخدمين. ومن جهته فإن تطبيق " إنستجرام"، وفي سبيل محاربة الإشاعات، أعلن ميزة جديدة، وهي إظهار تنبيه للمستخدمين في حال أن الصورة كانت مُعدّلة، مما يسهم في معرفة الصور غير الحقيقية والأخبار المفبركة.

الميزة الجديدة ستسهم في الحد من الاعتماد على الصور المعدلة في الحسابات الإخبارية، مما سيقلص الأخبار الزائفة والكاذبة، ولكن يُتوقع أن يكون لهذه الميزة أثر سلبي أيضاً على بعض حسابات المشاهير في شبكات التواصل الاجتماعي، والسبب أنه في حال النظر إلى أي حساب شخصية مؤثرة ستجد أن هناك بعض الصور المعدلة لهم شخصياً، حيث اعتاد بعض المستخدمين تعديل شكل الجسم أو زيادة كثافة الشعر أو تعديل لونه ليظهروا بمظهر أجمل من الحقيقية!

وللأسف وصل التزييف في إنستجرام إلى الأشخاص وليس فقط في الأخبار، وكمثال على ذلك فإن شخصاً مؤثراً عدَّل صورة له ليظهر في مكان مختلف عن مكانه الحقيقي.

ومن المتوقع أن تتاح الميزة الجديدة على التطبيق الإلكتروني خلال أقل من شهر، وقد تتأخر قليلاً، ولكن في حال تطبيقها رسمياً فمن المؤكد أن العديد من الحسابات ستكف عن تزوير الحقائق.

 


---

 
 
 

 

ترشيحاتنا