«نواب» يهاجمون محافظ القاهرة بسبب أرض المنطقة الصناعية في حلوان‎

اللواء خالد عبد العال
اللواء خالد عبد العال

 

هاجم عدد من أعضاء مجلس النواب اللواء خالد عبد العال محافظ القاهرة، خلال اجتماع لجنة الصناعة بمجلس النواب، اليوم، برئاسة المهندس محمد فرج عامر، وذلك خلال مناقشة طلب الإحاطة المُقدم من النائب رضا البلتاجي، بشأن عدم الانتهاء من إجراءات تخصيص قطعة أرض مساحتها 1.8 مليون متر مربع بمنطقة كفر العلو بحلوان محافظة القاهرة، والمخصصة كمنطقة صناعية لجذب الاستثمار وخلق فرص عمل لأهالي المنطقة، وذلك في حضور المهندسة جيهان عبد المنعم نائب محافظ القاهرة للمنطقة الجنوبية.

وقررت اللجنة، عقد اجتماعا آخر بحضور المحافظ ونائبته، والمهندس مجدى غازى رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للتنمية الصناعية، لوضع جدول زمنى لتنفيذ توصية اللجنة بشأن تسليم قطعة الأرض لهيئة التنمية الصناعية، وذلك من خلال توقيع برتوكول بين المحافظة والهيئة يتم بمقتضاه نقل ولاية الأرض إلى هيئة التنمية الصناعية من أجل إقامة منطقة صناعية عليها وتشغيل الشباب وإقامة مشاريع صغيرة ومتوسطة ومتناهية الصغر.

ووجه النائب رضا البلتاجى، نائب حلوان، المسئولية كاملة لمحافظة القاهرة بشأن ضياع الأرض بقيمة 3 مليار جنيه وإهدار فرصة عظيمة لتشغيل 50 ألف شاب، بترك قطعة الأرض للتعديات لتصبح بقعة عشوائية جديدة.وقال :سأبلغ رئيس مجلس الوزراء بأن المحافظ أضاع هذه الأرض وأهدر على الدولة مليارات".

ورفض البلتاجي، استكمال مناقشة طلب الإحاطة، قائلا: "ما يحدث فشل لأجهزة الدولة، وعدم حضور المحافظ عدم احترام اللجنة".وطالب بتأجيل الاجتماع لحين حضور وزير التنمية المحلية ومحافظ القاهرة، ووصف غياب المحافظ عن الاجتماع بأنه استهانة بطلبات شعب مصر، قائلا "أنا بهاتى من 5 سنين والأرض ضاعت، والمحافظة عاجزة عن إنشاء منطقة صناعية لمنع ظهور منطقة عشوائية جديدة".

واتهم المهندس محمد فرج عامر، رئيس لجنة الصناعة بمجلس النواب، محافظة القاهرة، بالتقاعس عن حماية قطعة أرض مساحتها 1.8 مليون متر مربع بمنطقة كفر العلو بحلوان محافظة القاهرة والمخصصة كمنطقة صناعية لجذب الاستثمار وخلق فرص عمل لأهالى المنطقة، قائلا "دى تالت مرة نتكلم فى هذا الموضوع، وتحدثنا مع المحافظ أكثر من مرة فى هذا الشأن وأُثير إعلاميا ونتج عنه إقالة رئيس حى حلوان، هذا الموضوع خطر كبير جدا، دى أرض صناعات صغيرة ومتوسطة وتخص الاستثمار وتوفر 50 ألف فرصة عمل، ومُخصصة منذ فترة طويلة وتم التعدى عليها والتعديات فى زيادة مستمرة".

وأكد عامر أن محافظة القاهرة تتقاعس عن حماية الأرض وإيجاد حراسة مناسبة لها، الأمر الذى تسبب فى زيادة التعديات عليها، مشيرا إلى أن كل يوم تأخير فى إزالة التعديات وحماية الأرض يعنى ضعف فرص إزالة التعديات والحصول على الأرض وإقامة المصانع، لافتا إلى أن قطعة الأرض فى بقعة غالية من محافظة القاهرة، مضيفا "لو بصينا على الاعتداءات على الأراضى وطرح النهر من بعد مستشفى القوات المسلحة حتى مصنع الحديد والصلب سنجد انها تكفى لسداد ديون مصر كلها أو جزء منها".

وأضاف المهندس محمد فرج عامر، رئيس لجنة الصناعة، أن البيروقراطية وعدم القدرة على اتخاذ القرار البات تُسهم فى ضياع الأرض وحقوق الدولة، قائلا "حتى لو كان هناك أطراف أخرى مثل الدراسات الأمنية، إلا أن الإرادة الحقيقية للسيطرة على هذه الأرض غائبة"، واستطرد "وغياب الإرادة وتقاعس المحافظة والسلبية تجاه هذا الموقف أمر خطير وإنذار شديد اللهجة، مفيش مورد أغلى وأحسن من الأرض فى هذه المنطقة، وهذا تسليح للمجرمين بأخطر سلاح وهو المال ليهدد الكيان والناس، بدلا من تحويل الأرض إلى أرض صناعية منتجة أصبحت مرتعا للجريمة".

فيما رفض الدكتور صلاح حسب الله، المتحدث الإعلامى باسم مجلس النواب، غياب اللواء خالد عبد العال، محافظ القاهرة، عن اجتماع لجنة الصناعة بمجلس النواب لمناقشة طلب الإحاطة المُقدم من النائب رضا البلتاجى، قائلا "دا حق اللجنة عليه، وإن لم يكن يُدرك هذا الحق فهو لا يملك حق الجلوس مكانه".

وأوضح حسب الله أن موضوع طلب الإحاطة بالغ الأهمية وفقا لما عرضه النائب رضا البلتاجى، مُقدم طلب الإحاطة، والمهندس محمد فرج عامر، رئيس لجنة الصناعة، الذى انتقد غياب الإرادة عن المحافظة لحماية الأرض من التعديات، وقال حسب الله: "الأخطر من غياب الإرادة هو غياب محافظ القاهرة عن هذا الاجتماع"، وتابع: "إن لم يكن المحافظ مُدرك لأهمية الموضوع الذى يُناقش فهو لديه مشكلة كبيرة فى إدراك المواضيع وأهميتها".

وتابع حسب الله: "لو المحافظ شايف إنه أكبر من إنه يأتى لمناقشة هذا الموضوع الهام فى لجنة الصناعة فليحضر وزير التنمية المحلية لو المحافظ مش فاضى"، وأضاف: "رغم تقديرى الكامل لحضور نائبة المحافظ لكنها غير قادرة على اتخاذ قرار حاسم فى هذا الأمر، بماذا يتم استخدام وسطاء فى ممارسة الأعمال الرقابية، دا حق اللجنة عليه وإن لم يكن يُدرك هذا الحق فهو لا يملك حق الجلوس مكانه".


وقالت المهندسة جيهان عبد المنعم، نائب محافظ القاهرة للمنطقة الجنوبية: إنه تم حصر المنازل المُقامة على الأرض يوم 16 يناير الجارى، قائلة: "الموضوع بيتعقد ويتراكم، وهناك 489 عقار قائم، منهم 20 عقار مغلق، ويقيم على قطعة الأرض 320 أسرة، وتم التنسيق مع نائب مدير أمن القاهرة ورئيس المرافق للإزالة"، مضيفة "المُشكلة ليست فى إزالة التعديات لكن المعضلة هى إيجاد ضمانات عدم التعدى على الأرض مرة أخرى".

 


---

 
 
 

 

ترشيحاتنا