تفاصيل .. الأمن العام يكتب نهاية أخطر عصابة فى الشرقية

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

نجحت أجهزة الأمن بقطاع الأمن العام برئاسة اللواء علاء سليم مساعد وزير الداخلية، فى كتابة نهاية أخطر عصابة فى الشرقية يتزعمها "مصطفى دولار" الذى لقى مصرعه فى تبادل لإطلاق النيران وضبط اثنين من أعوانه، وبالعرض على النيابة قررت حبس المتهمين 4 أيام على ذمة التحقيقات.

وكشفت تحريات مفتشى قطاع الأمن العام أن الشقى خطر "مصطفى دولار" عاطل سابق اتهامه فى 14 قضية "سرقة بالإكراه، سلاح نارى، مخدرات، سرقة" ومحكوم عليه بالسجن لمدة 3 سنوات تزعم تشكيلاً عصابياً لارتكاب جرائم السرقات بالإكراه تحت تهديد الأسلحة بالاشتراك مع الشقى خطر شهرته "حمص" 31 سنة عاطل ومقيم بدائرة مركز فاقوس، و محمد شهرته "شخلع" 17 سنة عاطل مقيم قرية الصوالح دائرة مركز فاقوس".

وذكرت التحريات أن أعضاء العصابة مطلوب ضبطهم وإحضارهم فى عدد من القضايا أبرزها "إطلاق أعيرة نارية على قوات الشرطة" للهروب من قبضة أجهزة الأمن.

وفى ذات السياق، تلقى قسم الصالحية الجديدة بلاغًا من عامل بمحطة تموين سيارات كائنة بمفارق أبو كراسيع بدائرة القسم بقيام مجهولين يستقلون سيارة ربع نقل "بدون لوحات معدنية" بسرقة مبلغ 30 ألف جنيه من داخل مكتب بالمحطة وكذا هاتفه المحمول كرهاً عنه وهروبهم، وتبين أن عصابة مصطفى دولار وراء ارتكاب الواقعة.

وتوصلت تحريات قطاع الأمن العام بمشاركة إدارة البحث الجنائى بمديرية أمن الشرقية إلى قيام المتهمين بإرتكاب واقعة سرقة محطة تموين السيارات، وتم تحديد مكان اختباء أحدهم بمزرعة كائنة بدائرة مركز شرطة بلبيس بمديرية أمن الشرقية، حيث تم استهداف المزرعة بمأمورية برئاسة قطاع الأمن العام مدعومة بمجموعات قتالية من قطاع الأمن المركزى.

وعقب الوصول إلى المزرعة واستشعار زعيم العصابة باقتراب القوات، بادر بإطلاق الأعيرة النارية ولقى مصرعه وعثر بحوزته على بندقية آلية وخزينتين و15 طلقة من ذات العيار.

كما أكدت التحريات اختباء العنصرين الآخرين بنطاق مديريتى أمن الشرقية والقاهرة، حيث تم استهدافهما وضبطهما وبحوزة أحدهما "بندقية آلية و 5 طلقات من ذات العيار"، وبمواجهتهما أقرا بارتكابهما الواقعتين بالاشتراك مع العنصر الأول الذى لقى مصرعه.

 

---
 
 
 

 

ترشيحاتنا