إيران: لم نسجل أي حالة إصابة بفيروس "كورونا"

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

أعلنت إيران، اليوم ، أنها لم تسجل أي حالات إصابة بفيروس كورونا، الذي انتشر في الصين، وعدة دول أخرى.

ونقلت وكالة "إيسنا" الإيرانية عن وزير الصحة، سعید نمکي، القول إنه "لم تسجل أي حالة إصابة بفيروس كورونا في البلاد".

كما أعلن الوزير عن فرض قيود في تقديم التأشيرة للمسافرين الصينيين الذين يطلبون الدخول إلى إيران.

وأضاف "أعلننا لوزارة الخارجية أن تقديم التأشيرات للمسافرين الصينيين يجب أن يكون رهين بالبطاقة الصحية وعدم إصابتهم بفيروس كورونا".

وتابع "فيروس كورونا لم يكن فتاکا ومسببا للأمراض مثل فيروس "H1N1" لحد الآن. لم نشهد أي حالات إصابة بالمرض لحد الآن في البلاد، ونبذل جهوداً برفقة زملائنا في هذا المجال".

وارتفع عدد الوفيات الناجمة عن تفشي الفيروس إلى 81 شخصا، اليوم الاثنين، في حين بلغ إجمالي عدد المصابين– 2744 شخصا، ومددت الحكومة الصينية عطلة رأس السنة القمرية الجديدة.

وأغلقت المزيد من الشركات الكبرى أبوابها أو طلبت من الموظفين العمل من المنزل في محاولة للحد من انتشار المرض.

وأكدت لجنة الصحة الوطنية في الصين، أمس، أن الفيروس الجديد يختلف عن الأنواع السابقة، ويخشى من تسارع قدرته على الانتشار بين البشر.

ووصفت منظمة الصحة العالمية فيروسات كورونا أو الفيروسات التاجية بأنها "مجموعة كبيرة من الفيروسات" التي تسبب مرضا يتراوح من نزلات البرد الشائعة إلى أمراض أكثر حدة".

وتشمل الأعراض الشائعة للعدوى أعراض الحمى والسعال وضيق التنفس وصعوبة التنفس. وفي الحالات الأكثر شدة، يمكن أن تسبب العدوى الالتهاب الرئوي والمتلازمة التنفسية الحادة والفشل الكلوي وحتى الموت. وتنتقل الفيروسات التاجية بين الحيوانات والأشخاص، وهناك العديد من الفيروسات التاجية المعروفة التي تنتشر حاليا بين الحيوانات، والتي لم تصب البشر بعد.

 

---
 
 
 

 

ترشيحاتنا