فيديو| «مسيحي» لمبروك عطية بمعرض الكتاب: «كيف يضل الله من يشاء .. ويحاسبنا ؟»

مبروك عطية
مبروك عطية

سأل رجل مسيحي د. مبروك عطية، كيف تقول آية في القرآن « كذلك يضل الله من يشاء ويهدي من يشاء»، فهل فعل الضلال من يقوم به هو الله، وإن كان الله هو من يضل الناس فلا يجب أن يحاسبني.

فرد مبروك عطية قائلا: إن الله «يضل من يشاء» ليس معناها ذلك ولكن الله يهدي من يريد الهداية ويترك من يريد الضلال، ولا يوجد أشد صراحة من ذلك في قول الله تعالى في صورة الليل «فأما من أعطى واتقى وصدق بالحسنى فسنيسره لليسرى»، والآية التي تليها «وأما من بخل واستغنى وكذب بالحسنى فسنيسره للعسرى» .

ورد عليه «المسيحي» المشارك في ندوة د. مبروك عطية، أنه يشاهد جميع حلقاته على شاشة التليفزيون، من كثرة حبه له قائلًا " أنا وزوجتي بنحبك وبنسمع كل حلقاتك"، مما جعل «عطية» يرد عليه قائلا: " ده شرف ليا  .

جاء ذلك خلال ندوة مناقشة كتاب «الطريق إلى السعادة» للدكتور مبروك عطية، بقاعة «كاتب وكتاب»، بمركز مصر للمعارض والمؤتمرات الدولية، ضمن فعاليات الدورة الـ51 لمعرض القاهرة الدولي للكتاب.
 

 

---
 
 
 

 

ترشيحاتنا