معلومات سرية تقود الأمن العام لكشف مقبرة آثار ملكية فى الجيزة 

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

نجح قطاع الأمن العام برئاسة اللواء علاء سليم مساعد وزير الداخلية، في ضبط مخزن آثار اتخذها لصوص التراث وكرا لإخفاء مسروقاتهم وعليه ختم مفتش آثار منذ عام 1960 وبداخله 12 مومياوات وغطاء تابوت وقطع حجرية منقوشة بالجيزة .

 

وردت معلومات لقطاع الأمن العام بالاشتراك مع الإدارة العامة لشرطة السياحة والآثار بوجود مخزن آثار تابع لمنطقة آثار قديمة بجوار مقبرة «بتاح حتب الأول» داخل منطقة أثرية بسقارة لم يتم درجها بكشوف مخازن الآثار وغير معلومة لمفتشي الآثار .


وعلى الفور انتقل مفتشي قطاع الأمن العام إلى المخزن وبالفحص تبين أن المخزن بإحدى الغرف الملحقة بالمقبرة وهي عبارة عن قطع حجرية محكمة الغلق خلفها باب خشبي عليه قفل و مختوم باسم أحد مفتشي الآثار سنة 1960 .


وتشكلت لجنة عثر بداخلها على غرفتين بداخلهما  " 12 " تابوت خشبي بداخلها  " 12 " مومياوات وغطاء تابوت وقطع حجرية منقوشة، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية وباشرت النيابة العامة التحقيقات وتكثف الجهود لكشف ملابسات الواقعة مرتكبي الواقعة.
 

 


 
 
 

 

ترشيحاتنا