نائبا عن الرئيس.. رئيس الوزراء يكرم شيوخ المجددين في مؤتمر الأزهر العالمي

صورة من  المؤتمر
صورة من المؤتمر



كرَّم المهندس مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء بالنيابة عن الرئيس عبد الفتاح السيسي، ثلاثة من أبرز العلماء المسلمين الراحلين، تقديرًا لما قدموه من خدمات جليلة في خدمة الإسلام وتجديد الفكر ونشر سماحة الإسلام، وذلك خلال حضوره نيابة عن الرئيس عبدالفتاح السيسي، في مؤتمر الأزهر العالمي للتجديد في الفكر الإسلامي.

وجاء في مقدمة المكرمين، فضيلة الشيخ الراحل محمد مصطفى المراغي، رحمه الله، ثامن شيوخ الأزهر، تولى مشيخة الأزهر عام ١٩٢٨، ويعد أحد أهم أعلام مصر والأمة الإسلامية الذين شكلوا قوانينها ومسارها التشريعي والفقهي والوطني، وله العديد من المؤلفات، أبرزها؛ رسالة الزمالة الإنسانية، والأولياء والمحجورون، وتوفي الشيخ المراغي عام ١٩٤٥.

وكرم رئيس الوزراء، فضيلة الشيخ الراحل مصطفى بن عبدالرزاق، رحمه الله، الشيخ العاشر للأزهر الشريف، وقد كان مفكرا وأديبا بارزا، وعالما بأصول الدين والفقه الإسلامي، ويعد من أبرز المجددين للفلسفة الإسلامية في العصر الحديث، وصاحب أول تاريخ لها بالعربية، وله العديد من المؤلفات، أبرزها؛ التمهيد لتاريخ الفلسفة، والدين والوحي في الإسلام، وتوفي الشيخ عام ١٩٤٧.

وتضمن التكريم، الاحتفاء بإمام التقريب فضيلة الشيخ الراحل محمود شلتوت، أول من لُقب بالإمام الأكبر، ويلقبه أهل العمل بـ«إمام التقريب» بين المذاهب الإسلامية، وقد تولى مشيخة الأزهر عام ١٩٥٨، وكان أول من أدخل دراسة العلوم التطبيقية بالأزهر الشريف، كما أدخل في عهده تدريس المذاهب الفقهية الأربعة، وأصدر قبل وفاته قانون تطوير الأزهر سنة ١٩٦١، وتوفي الإمام شلتوت عام ١٩٦٣.

ويعقد الأزهر الشريف، هذا المؤتمر على مدار يومي الاثنين والثلاثاء 27-28 يناير 2020، برعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، وبحضور نخبة من كبار القيادات والشخصيات السياسية والدينية البارزة في العالم، وممثلين من وزارات الأوقاف ودور الإفتاء والمجالس الإسلامية من 46 دولة من دول العالم الإسلامي، ‎لبحث ومناقشة أطر مفاهيم التجديد، وآلياته، وتفكيك المفاهيم المغلوطة، وقضايا المرأة والأسرة، ودور المؤسسات الدولية والدينية والأكاديمية في تجديد الفكر الإسلامي.

 


 
 
 

 

ترشيحاتنا