تعرف على شاشات الهواتف الذكية في المستقبل

تعرف على شاشة “التاتش” فى المستقبل
تعرف على شاشة “التاتش” فى المستقبل

أفادت صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، قيام بعض العلماء بابتكار مادة إلكترونية رفيعة ومرنة من أجل شاشات اللمس في المستقبل، حيث يمكن لفها في أنبوب وطباعتها مثل الصحف.

طور باحثون أستراليون المادة من أكسيد القصدير الإنديوم، واستخدموا تقنية طباعة معدنية سائلة لتحويلها إلى فيلم ثنائي الأبعاد، فإن المواد المستجيبة للمس هي أرق 100 مرة من المواد التي تعمل باللمس الموجودة في الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية وهي مرنة للغاية بحيث يمكن طيّها مثل الأنبوب.

وأضافت الصحيفة أن شركات صناعة الهواتف الذكية أصدرت مؤخراً شاشات خاصة بها يمكن أن تنحني دون قطع، لكن فريق المعهد الملكي للتكنولوجيا RMIT في ملبورن يقول إن نسخته تعمل بشكل جيد ومختلف.

وقال الدكتور داينيكي: "الأهم هو أن شاشتنا لا تتطلب معدات باهظة الثمن أو متخصصة، بل يمكن أن يتم ذلك في المطبخ المنزلي".

وتتوافق الألواح الرفيعة النانوية بسهولة مع التقنيات الإلكترونية الحالية، وبسبب مرونتها العالية، يمكن تصنيعها من خلال معالجة القوائم R2R مثل الصحف.

طور الفريق شاشة تعمل باللمس بنموذج أولي من المادة، وتقدم بطلب للحصول على براءة اختراع لتسويق التكنولوجيا.

وأشار الباحث الرئيسي د.توربن داينكي: "لقد أخذنا مادة قديمة وقمنا بتحويلها من الداخل لإنشاء نسخة جديدة رقيقة ومرنة للغاية”، مضيفا “يمكنك ثنيها أكثر بكثير من الطريقة التي نصنع بها حاليًا شاشات اللمس".

 


 
 
 

 

ترشيحاتنا