د. حجازى: رفضت تطبيق تدريبات جديدة.. ودورها ضمان الجودة وليس التنفيذ

انفراد| تصحيح منظومة التدريب فى أكاديمية المعلمين

د. رضا حجازى نائب وزير التعليم لشئون المعلمين
د. رضا حجازى نائب وزير التعليم لشئون المعلمين

تجرى وزارة التربية والتعليم حاليا، تعديلات كبيرة على منظومة العمل فى أكاديمية المعلمين لتصحيح هدف تأسيسها، بعد أن ابتعدت كثيرا عن أهدافها، وارتفاع شكاوى المعلمين من عدم جدوى تدريباتها، خاصة الحقائب التدريبية التى وضعت بهدف الترقى، وتحولها لحبر على ورق.
وأكد د. رضا حجازى نائب وزير التعليم لشئون المعلمين فى تصريح خاص "لبوابة اخبار اليوم"، أنه رفض تطبيق حزم التدريبات الجديدة التى تقدم بها د. مجدى أمين مدير أكاديمية المعلمين، لأن الدور الحقيقى للأكاديمية هو ضمان جودة التدريب وليس تنفيذها.
وأوضح أن منع الأكاديمية من التدريب يأتى فى اطار توجه الوزارة نحو فصل جهة تقديم الخدمة عن المنظم لها، لضمان تحقيق تدريب فعلى قوى يفيد المعلم والطالب ويعود بالنفع على العملية التعليمية كلها.
وأشار حجازى أن تولى أكاديمية المعلمين إجراء التدريبات أخل بدورها التى أنشئت من خلاله، وهو ضمان جودة الحقائب التدريبية المقدمة للمعلمين، وبالتالى فأن الأكاديمية حادت عن هدفها الرئيسى خلال الفترة السابقة.
ونبه إلى أن الوزارة لن ترضى باستمرار هذا الواقع لطريقة عمل الأكاديمية المهنية للمعلمين، فلا يصح أن تكون جهه تدريب وفى نفس الوقت جهه اعتماد لجودة هذا التدريب، ويعد خلط غير مقبول، ويضعف جودة تدريب المعلمين، ويجب أن تتولى الأكاديمية مهمتها الأساسية فى الحفاظ على جودة تدريب المعلمين وتقييمه من أى جهة تدريب أخرى معتمدة، وتقييم مدى استفادة المعلم من الحقائب التدريبية والشهادات التى حصل عليها.
وأكد أنه يسعى لتحقيق أهداف حقيقية من تدريب المعلمين وليس مجرد شهادات يحصلون عليها بهدف الترقى، أو التدرج الوظيفى، ولكن الأهم هو الفائدة التى تعود على خبرات المعلم ودرايته بطرق التدريس الحديثة واكتسابه مهارات حقيقية يفيد بها طلابه، وتعود بالنفع على منظومة التعليم ككل.
وأشار نائب الوزير لشئون المعلمين الى أنه يجرى حاليا وضع حلول نهائية لعدد من قضايا المعلمين، لإنهاء مشاكلها المزمنة، والتى بدأت بموافقة د. طارق شوقى وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، على تشكيل لجنة لإعادة النظر فى كافة القرارات الوزارية الصادرة بشأن قواعد التعيين والندب والنقل والإعارة لأعضاء هيئة التعليم بوظائف الإدارة التعليمية واقتراح التعديلات اللازمة، وشملت سحب القرارين الوزاريين رقمى (308) و(309) الصادران فى عام 2019 وكذلك إلغاء القرار الوزارى رقم 425 الصادر فى 2018.
وأضاف أن تشكيل اللجنة العليا للتدريب، تختص بوضع سياسات التدريب لكافة العاملين بوزارة التربية والتعليم والهيئات التابعة بما يخدم العملية التعليمية، وتنسيق جهود المؤسسات التى تقدم وتنظم تدريبات للمعلمين والعاملين بكافة المديريات التعليمية والإدارات التعليمية، والتى ستكون بوصلة توجه المؤسسات والبرامج المقدمة منها إلى الفئات المستهدفة، وذلك لأى نشاط تدريبى يتعدى اليوم الواحد على كافة المستويات سواء مديريات أو إدارات تعليمية والجهات التابعة للوزارة.
وستتابع اللجنة جودة البرامج التدريبية المقدمة من حيث جودة الحقائب التدريبية وكفاءة المدربين لها وقاعات التدريب وقياس أثر التدريب، كما سيتم إعداد قاعدة بيانات مشتركة تشمل توزيع جميع البرامج المقدمة من المستهدفين وتوضح عدد من اجتازوا تلك البرامج وجهة الحصول عليها.
 

 

---
 
 
 

 

ترشيحاتنا