عيد الطيران المدني| وزير الطيران يوجه رسالة للعالملين بمناسبة العيد الـ90

الطيار محمد منار وزير الطيران المدني
الطيار محمد منار وزير الطيران المدني

تستعد وزارة الطيران المدني للاحتفال بعيد الطيران المدني التسعين الذي يوافق يوم 26 يناير من كل عام بعد أن أقلع الطيار المصري محمد صدقي منفردا بطائرته الخاصة من مطار برلين حتى وصل إلى مطار هليوبوليس يوم 26 يناير عام ۱۹۳۰ ليخلد هذا اليوم ويصبح عيدا قوميا للطيران المدني المصري.

وبهذه المناسبة قام الطيار محمد منار، وزير الطيران المدنى بتوجيه رسالة إلى العاملين بقطاع الطيران المدني المصري حيث أكد خلال رسالته نحتفل هذا العام بمرور وعقود من الإنجازات والتطوير .

وأكد منار بالرغم من التحديات والمعوقات الكثيرة التي واجهت قطاع الطيران على مدى تاريخه إلا أن الإصرار والعزيمة والكفاح كانوا طاقة النور لأبناء هذا القطاع المخلصين خلال الرحلة التي استمرت 90 عاما.

وقال وزير الطيران وبهذه المناسبة أود أن أبعث تحية اعزاز و تقدير لرواد الطيران المدني من الأجيال السابقة الذين ساهموا في صنع تاريخ النقل الجوي المصري على مر العقود وأرسوا قواعد البناء لهذا الكيان الوطني العملاق ويطيب لي أن تحمل رسالتي هذه أسمى آيات المودة والشكر لكم جميعا زملائي وزميلاتي العاملين بوزارة الطيران المدني وهيئاتها وشركاتها التابعة وشركات الطيران الخاصة على مجهوداتكم وإخلاصكم المعهود في عملكم .

وتابع وزير الطيران: حيث أنني أتشرف أن أكون أحد أبناء هذه المنظومة وعلى ثقة كبيرة بمدى انتماء وحب أبناء قطاع الطيران المدني لعملهم وتفانيهم في أداء واجباتهم كما انتهز هذه المناسبة و أتقدم بالشكر إلى شركاء النجاح في هذه المنظومة العريقة من أجهزة الدولة ورجال الصحافة والإعلام المساهمتهم الفعالة في النهوض بهذا القطاع الحيوي الكبير.

وقال الطيار محمد منار حيث إن التكامل والتعاون الوثيق بين قطاع الطيران المدني وكافة أجهزة الدولة له عظيم الأثر في دفع عجلة الاقتصاد المصري إلى الأمام والوصول بمنظومة الطيران المدني المصري إلى أرقي المستويات العالمية .

وقال وزير الطيران المدني إنه من دواعي سروري أن أعمل وأتواصل معكم جميعا وتتضافر جهودنا لتحقيق العديد من الأهداف والغابات ، لذا أدعوكم جميعا بالتفاني في العمل والتكاتف والالتفاف حول هدف واحد هو إعلاء مصلحة القطاع للمساهمة الجادة والعملية في بناء الوطن وهو ما تنتظره من القيادة السياسية خلال المرحلة القادمة لنكون أحد دعائم البناء والتطوير .

وأكد وزير الطيران أنني أنظر إلى المستقبل بعين يملاها التفاؤل لأننا نمتلك بفضل الله تعالى كل المقومات اللازمة للنمو والازدهار ، وبتعاوننا وإصرارنا سوف نستطيع أن نحقق طموحاتنا التي تصل إلى عنان السماء ، وأعدكم بالتواصل المستمر.

 

 

---
 
 
 

 

ترشيحاتنا