موسكو تعتبر طرد اثنين من الدبلوماسيين الروس من بلغاريا خطوة استفزازية

الخارجية الروسية
الخارجية الروسية

 اعتبرت وزارة الخارجية الروسية، طرد الدبلوماسيين الروس من بلغاريا خطوة غير ودية بشكل صريح وتحتفظ بحقها في الرد.

وذكرت الخارجية الروسية، حسبما نقلت عنها وكالة أنباء (سبوتنيك) الروسية، اليوم السبت، أنه "في 24 يناير، قررت السلطات البلغارية طرد الدبلوماسي من السفارة وموظف في البعثة التجارية الروسية في بلغاريا ولم يتم تقديم دلائل معقولة تدعم هذا القرار".

وأضافت "نحن نعتبر أن خطوة صوفيا الرسمية غير ودية واستفزازية بشكل علني على عكس الطبيعة البناءة والاحترام المتبادل للعلاقات الروسية البلغارية، ونحن نحتفظ بالحق في اتخاذ تدابير للرد".

من جانبها، أكدت السفارة الروسية في صوفيا، أنه تم تسليم السفير الروسي في بلغاريا مذكرة بشأن اعتبار اثنين من الدبلوماسيين الروس "غير مرغوب بهما"، مشيرة إلى أن موسكو تحتفظ بحق الرد على طرد الدبلوماسيين الروس من بلغاريا.

وكتبت السفارة عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، أنه "تمت دعوة السفير الروسي في بلغاريا إلى وزارة الخارجية البلغارية، حيث تم تسليمه مذكرة حول اعتبار دبلوماسي في السفارة شخصًا غير مرغوب به ومذكرة أخرى اعتبرت الممثل التجاري شخصا غير مرغوب به وفقًا للمادة 9، البند 1 من اتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية لعام 1961"، مؤكدة أنه "لم يقدم أي دليل يؤكد قيام أنشطة لا تتفق مع وضعهما".

 

---
 
 
 

 

ترشيحاتنا