سقوط «ضباط الشرطة المزيفين» بالمرج 

المستشار إبراهيم مصطفى كمال
المستشار إبراهيم مصطفى كمال

لم يجد عاطل وابن خالته السائق وسيلة للنصب على المواطنين وسرقتهم سوى انتحال صفة ضباط شرطة، وعمل كمين أمنى بالمرج وإيقاف المواطنين والاستيلاء على أموالهم، وباستيقاف عامل معمار أثناء مروره على الكمين المزيف وطلبا بطاقته بعدما أعلماه أنهما ضابطا شرطة، وبعد تفتيشه والسيارة التي يقودها قاما باحتجازه داخل السيارة الخاصة بهما، والاستيلاء على ألف جنيه كانت بحوزته، وبعد إنزاله من السيارة أعطوه ظرف به نقوده وبفتحه وجد ورق أبيض فأبلغ الشرطة.

تعود الواقعة إلى قيام المتهمين محمود سمير جابر محمد وشهرته «محمود المصرى» وأحمد أبو سريع عباس وشهرته «أحمد يحيى» بسرقة المبلغ المالى المملوك للمجنى عليه محمد سيد عبد التواب بطريق الإكراه فى الطريق العام، وذلك بأن استوقفاه واقتاداه إلى السيارة التي يستقلانها مدعين أنهما من رجال الشرطة وتمكنوا بتلك الوسيلة القسرية من تفتيشه والاستيلاء على المبلغ المالي، واستخدام صفة وظيفة عمومية هى ضباط وأفراد شرطة دون أن يكون لهما صفة رسمية من الحكومة أو بإذن منها.

وبإحالة النيابة العامة المتهمين لمحكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمجمع محاكم العباسية برئاسة المستشار إبراهيم مصطفى كمال رئيس المحكمة وعضوية المستشارين سامح محمود السنوسي وعاشور فرج عنتر وبحضور أحمد عادل حمدي وكيل النيابة وأمانة سر مصطفى شوقى، وأيمن عثمان قضت بمعاقبتهما بالسجن المشدد 5 سنوات وألزمتهما المصاريف.

 


---

 
 
 

 

ترشيحاتنا