«التعاون الدولي» و«إيفاد» يتفقان على مساندة الحكومة في التنمية الزراعية

جانب من اللقاء
جانب من اللقاء

التقت وزيرة التعاون الدولي د. رانيا المشاط، جيلبير أنغبو، رئيس الصندوق الدولي للتنمية الزراعية «إيفاد»، وذلك خلال مشاركتها بالمنتدى الاقتصادي العالمي في مدينة دافوس السويسرية.

 

بحث الجانبان تعميق التعاون بين مصر والصندوق الدولي للتنمية الزراعية «ايفاد»، خاصة بعد افتتاح الصندوق مؤخرا مكتبا إقليميا له في القاهرة، في ظل أن مصر تعد هي أكبر دولة عمليات للصندوق  في منطقتي الشرق الأقصى والأدنى ومنطقة شمال أفريقيا، بما يساهم المكتب الإقليمي في سرعة استجابة الصندوق لأولويات الحكومة المصرية في التنمية الزراعية المتكاملة في مصر خاصة في المناطق الأكثر احتياجا، ودعم الشركات الناشئة، وتمكين الشباب والمشاريع المبتكرة، وينعكس بشكل إيجابي على المشروعات الزراعية في مصر، ويدعم تحويل مصر إلى مركز إقليمي لإدارة أعمال التنمية الزراعية في المنطقة، بما يخدم أهداف التنمية المستدامة، في ظل حجم التعاون بين مصر والصندوق الدولي للتنمية الزراعية الذي وصل إلى 1.1 مليار دولار، وتضمن 14 مشروعاً استفاد منهم أكثر من سبعة ملايين من سكان الريف، ودعمت استثمارات الصندوق تسوية أوضاع الأراضي المستصلحة من الصحراء في الأراضي الجديدة من صعيد مصر، وتحسين الإنتاجية في أراضى وادي النيل والدلتا وساعد الصندوق في تعزيز الاستراتيجيات الذكية مناخيا، والاستفادة من الفرص التي تتيحها مشاركة القطاع الخاص والآخذة بالتوسع في الزراعة.

 

وقال  جيلبير أنغبو، رئيس الصندوق الدولي للتنمية الزراعية "ايفاد" إن البرامج والمشاريع الممولة من الصندوق والمنفذة في مصر تتماشى مع أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة، والاستراتيجيات القطرية للتنمية الزراعية والريفية في مصر، وتعزيز تمكين المرأة الريفية، وتزيد فرص العمل للشباب فى الريف، مؤكدا اتساق رؤية الصندوق التي تُركز على تحقيق التنمية الريفية، ودعم صغار المزارعين، مع رؤية مصر لتحقيق التنمية المستدامة.

 


 
 
 

 

ترشيحاتنا