تقرير يكشف العلاقات المشبوهة بين تركيا وقطر

تميم بن حمد واردوغان
تميم بن حمد واردوغان

عرضت قناة «مداد نيوز» السعودية، مقطع فيديو يتضمن تقريرا بعنوان « تقرير أميركي: يجب مواجهة قطر وتركيا » ويكشف فيه، عن العلاقات بين تركيا وقطر وخطورتها على المنطقة.

وأوضح "التقرير" أن تركيا وقطر تشاركان في التمويل غير المشروع للأيدلوجيات والأفكار المتطرفة  حيث أن المحور القطري التركي ينشر نفوذه في المنطقةن مما يزعزع استقرار الدول في الشرق الأوسط، خاصة وان قطر وتركيا تشارك في تبني أيديولوجية "الإخوان" وباتت ملاذا آمنا لعناصر التنظيم وقياداته مما يشكل انتهاك صارخ للعقوبات الأميركية والأممية.

وتابع "التقرير" أن العلاقات بين قطر وتركيا توسعت لتصبح شراكة في مجالات الدفاع والعلاقات العسكرية والإعلام والطاقة "، حيث ان هناك أصوات اقترحت على واشنطن العمل على إجبار قطر وتركيا على كبح "سلوكهما الخبيث" والاستمرار في معاقبة الأفراد والكيانات الداعمة للإرهاب

وأشار " التقرير" الى أن التحالف القطري التركي بدا واضحا بشكل بارز، في أعقاب بدء الأزمة القطرية وقطع عدد من الدول العربية  علاقاتها مع الدوحة بسبب دعمها الإرهاب وتعاونها مع إيران لزعزعة استقرار المنطقة مما  دفعت هذه  الازمة قطر إلى اللجوء إلى تركيا، التي قدمت دعما واضحا ووقفت إلى جانبها والتى وصفت بعد ذلك تركيا وقطر بـ"الأخوين"، اللذين يشاركان في التمويل غير المشروع لتعزيز الأيديولجيات المتطرفة، وهو الأمر الذي سيحتم على واشنطن استجابة "متعددة الجوانب" لإجبار الدوحة وأنقرة على الحد من سلوكهما "الخبيث .

وذكر "التقرير" ، أن أجندة تركيا وقطر المدمرة والمزعزعة للاستقرار  "مثيرة للقلق بالنسبة للواشنطن"،  خاصة وان الدولتان حليفتان للولايات المتحدة، على الأقل ظاهريا.. كما أنهما تستضيفان قواعد عسكرية أميركية مهمة، لكنهما أصبحتا إخوة في السلاح وفي مشاريعهما المشجعة على الأيديولوجيات المتطرفة ، والتى زداد قوة ومتانة بعد صعود رجب طيب أردوغان إلى الحكم.

 

 

---
 
 
 

 

ترشيحاتنا