الحاج علي ينيب عن وزير الثقافة في ندوة إطلاق مشروع رؤية

دكتور هيثم الحاج علي رئيس الهيئة المصرية العامة للكتاب
دكتور هيثم الحاج علي رئيس الهيئة المصرية العامة للكتاب

القى دكتور هيثم الحاج علي رئيس الهيئة المصرية العامة للكتاب، كلمة بالإنابة عن دكتور إيناس عبد الدايم وزير الثقافة بندوة اطلاق مشروع رؤية بالتعاون بين وزارات الثقافة والشباب والرياضة والتربية والتعليم والأوقاف، بالقاعة الرئيسية لمعرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته ال٥١.

ووجهت الوزيرة على لسان الحاج علي كل الشكر والتقدير لوزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة، مشيرة إلى مشروع رؤية التنويري الكبير.

وأكدت وزير الثقافة، بأن المشروع يهدف لبناء الوعي لجميع أفراد المجتمع، فخطوات المشروع قوية صوب النجاح.

وأشارت الوزيرة إلى دور الدولة في الاهتمام بتضافر جميع الجهات الحكومية للنهوض بفكر الشباب وانتشار ثقافة التنوع والتنوير، وقدمت الوزيرة الشكر والتقدير لوزيري التعليم والشباب والرياضة، لتيسير وصول ثمار المشروع لشباب مصر بكل ربوع الجمهورية.

ويعد مشروع سلسلة رؤية أحدث المشروعات الثقافية التى تصدرها هيئة الكتاب بالتعاون مع وزارة الأوقاف ولا يتعدى سعر الكتاب فيها خمسة جنيهات وتتميز بقطعها الصغير الذى يسهل حمله بأى مكان ، وقد صدر منها ستة كتب هى الحوار الثقافى بين الشرق والغرب، مفاهيم يجب أن تصحح فى فقه السيرة والسنة، حماية دور العبادة، فقه الدولة وفقه الجماعة، الكليات الست، بناء الشخصية الوطنية.

وناقش وزير الأوقاف كتاب «الحوار الثقافي بين الشرق والغرب»وهو من إعداد الإدارة المركزية للسيرة والسنة بالمجلس الأعلى للشئون الإسلامية، وأشرف عليه وقدم له الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف.

ويؤكد الكتاب أن الحوار ضرورة لبناء جسور التفاهم والتقارب بين الأمم والشعوب؛ إذ يقول الحق سبحانه: {يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا}.

ويعمل على نشر وترسيخ ثقافة التسامح والتعايش السلمي بين البشر، واعتماد لغة الحوار بديلا للصدام؛ فالصدام لن يغير من حقيقة الحياة وأن اختلاف البشر طبيعة لا فكاك منها، ولهذا يدعو الكتاب إلى تحكيم لغة العقل وسعي جميع الأطراف إلى نبذ العنف والكراهية والتطرف والإرهاب، والكتاب مجهود تبذله وزارة الأوقاف لمحاربة التيار المتشدد الذي استغل جهل البعض وذلك بالدليل والحجة واللغة العلمية الرصينة.

وافتتح الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، الأربعاء 22 يناير، فعاليات النسخة 51 من معرض القاهرة الدولي للكتاب، رفقة عدد من الوزراء على رأسهم الدكتورة إيناس عبدالدايم، وزيرة الثقافة.

وتُقام فعاليات هذه الدورة خلال الفترة من 22 يناير إلى 4 فبراير في «مركز مصر للمعارض الدولية» في ضاحية التجمع الخامس في محافظة القاهرة.

وتحل دولة السنغال ضيف شرف المعرض كأول دولة من إفريقيا تشارك كضيف شرف، واختير المفكر والجغرافي الراحل الدكتور جمال حمدان شخصية عام المعرض.

وتتعاون الهيئة العامة المصرية للكتاب تتعاون مع "دار الهلال" لنشر موسوعة "شخصية مصر" للكاتب الكبير جمال حمدان شخصية عام معرض القاهرة الدولي للكتاب بدورته الـ51 كاملة، والتي تضم 4 أجزاء لعرضها في مكتبة الأسرة بالمعرض، كما ستتعاون الهيئة مع دار الهلال أيضًا لنشر 8 عناوين لجمال حمدان منها "استراتيجية الاستعمار والتحرير" و"الاستعمار والتحرير في العالم العربي".

وتشارك في الدورة الحالية 900 دار نشر بزيادة قدرها 25% عن الدورة السابقة فضلًا عن 99 توكيلًا، ويبلغ إجمالي عدد الأنشطة المقرر إقامتها على مدار أيامه 925 فعالية، ويشارك فيها 3502 مشارك، ويبلغ عدد الدول المشاركة 38 دولة بزيادة 3 دول.

وتوفر الهيئة بالتعاون مع هيئة النقل العام مواصلات إلى المعرض في خطوط مباشرة وهي: "عبدالمنعم رياض - رمسيس - معرض الكتاب"، و"العباسية - الحي السادس - معرض الكتاب"، و"النزهة الجديدة - السبع عمارات - معرض الكتاب"، و"الأميرية - المطرية -معرض الكتاب"، و"ميدان الجيزة - السيدة عائشة - معرض الكتاب"، و"مدينة السلام - الأوتوستراد - معرض الكتاب"، و"المظلات - حدائق القبة - معرض الكتاب"، و"15 مايو - معرض الكتاب"، وتكون تعريفة الركوب موحدة قيمتها 6 جنيهات.

 


 
 
 

 

ترشيحاتنا