عيد الشرطة | حكاية النقيب إسلام مشهور شهيد الواحات

حكاية النقيب إسلام مشهور  شهيد الواحات
حكاية النقيب إسلام مشهور  شهيد الواحات

تحتفل وزارة الداخلية، خلال هذا العام بعيد الشرطة الـ 68، حيث أطلقت الوزارة شعارًا جديدًا للاحتفال بالذكرى ونظمت الوزارة احتفالية ضخمة في مقر أكاديمية الشرطة بهذه المناسبة، لتكريم أسر الشهداء والمميزين في مجال العمل الشرطي.

ومن ثم، تستعرض "بوابة أخبار اليوم"، معلومات عن الضابط الشهيد، فقد أسفرت المواجهات بين قوات الشرطة والإرهابيين في منطقة الكيلو 135 بالواحات البحرية في الجيزة، عن استشهاد النقيب إسلام مشهور.

والنقيب من إدارة العمليات الخاصة بقطاع الأمن المركزي، وكان الشهيد رقم 31 في دفعة 2012، وهو شقيق الضابط أحمد مشهور قائد العمليات الخاصة، وأطلق عليها دفعته، دفعة الشهيد أحمد سعد الديهي، وسبق وعمل بقسم شرطة الزاوية الحمراء فور تخرجه.

وقال اللواء محمد حلمي مشهور، والد الشهيد إسلام مشهور، إن 30 يونيو كان يوماً فارقاً في تاريخ مصر وحياة الشعب المصري، ففي ذكرى ثورة 30 يونيو، لم تكن فقط تغيير نظام حكم ولكن الشعب الأبي خرج وطلب تغيير كل شيء، الثورة ما زالت مستمرة فالتغيير مستمر في كل شيء، كانت إرادة شعب حمتها القوات المسلحة والشرطة، ونجلي إسلام ضحى لأجل بلده فهذا حق البلد عليه، متابعًا: «من هنا لازم أقدم تحية إجلال وتقدير لكل ضباط الجيش والشرطة والذين يتسابقون على تقديم أرواحهم فداء للبلد».

وأجهش والد الشهيد إسلام مشهور في البكاء قائلا: «أنا أفتخر بإسلام، ولو أخوه الكبير استشهد هبقى راضي، مصر العظيمة تستحق منا التضحية، تحيا مصر تحيا مصر».

وشيع الآلاف من أهالي قرية منشأة جنزور التابعة لمحافظة الغربية، في مشهد مهيب، جثمان الشهيد الرائد إسلام محمد مشهور شهيد الحادث الإرهابي بالواحات بعد أداء صلاة الجنازة عليه في مسجد القرية، وردد آلاف المشيعين الهتافات المنددة بالإرهاب والإرهابيين والمطالبة بضرورة سرعة القصاص من الإرهابيين الذين ارتكبوا هذه الفعلة الشنعاء المنافية لأي دين وللإنسانية.

 


 
 
 

 

ترشيحاتنا