بدون تردد

تحية للشرطة.. والشهداء

محمد بركات
محمد بركات

غدا هو يوم الشرطة المصرية،..، هو عيدهم الذى يحتفلون به مع الشعب المصرى فى كل عام، تخليدا للموقف البطولى الذى قاموا به فى الخامس والعشرين من يناير ١٩٥٢، وسجلوا خلاله ملحمة رائعة من البطولة والتضحية والكرامة الوطنية.
فى هذا اليوم المشهود سطر رجال الشرطة البواسل اعظم معانى التضحية والفداء، بوقفتهم الشجاعة فى مواجهة قوات الاحتلال البريطانى، حاملين كبرياء مصر وكرامتها فى تصديهم لغطرسة المحتل، مؤكدين قدرة ابناء مصر على فداء الوطن والذود عن كرامته وعزته.
فى هذا اليوم الذى نحتفل فيه بعيد الشرطة، باعتباره عيدا حقيقيا للكرامة الوطنية والتضحية الصادقة من أجل الوطن، يغمرنا طوفان من المشاعر الانسانية والوطنية الفياضة فى حب الوطن.
هذه المشاعر تدفعنا لتسجيل اسمى معانى التكريم والاعتزاز والعرفان والوفاء لشهدائنا من رجال الشرطة الأبطال، الذين قدموا ارواحهم الطاهرة عن طيب خاطر، فداء لمصر وحماية لأمنها وأمانها، خلال مواجهتهم البطولية لفلول الارهاب وعصابات التطرف والتكفير وقوى الشر، التى تستهدف مصر وشعبها.
تحية مستحقة لرجال الشرطة فى عيدهم من كل مصرى محب لوطنه، لما قدموه ويقدمونه للوطن، وما يقومون به من جهد مخلص لحماية مصر وشعبها.
وفى هذا اليوم نوجه تحية صادقة لأرواح شهدائنا الابرار أبناء مصر الاوفياء وفلذة اكبادها، الذين ضحوا بأنفسهم فداء للوطن.
رحم الله شهداءنا.. وكتب لمصر وشعبها السلامة من كل شر.

 

---