«القومي للطفولة» يمنع إقامة عرس في لحظاته الأخيرة

المجلس القومي للطفولة والأمومة
المجلس القومي للطفولة والأمومة

نجح المجلس القومي للطفولة والأمومة، اليوم الخميس، في إحباط زواج طفلة يتيمة الأبوين تبلغ من العمر 15 عاماً من قرية عنيبس، مركز جهينة، بمحافظة سوهاج.

 

وقال أمين عام المجلس القومي للطفولة والأمومة د. عزة العشماوي، إن خط نجدة الطفل 16000 التابع للمجلس تلقى بلاغاً من أحد الأهالي -طلب سرية بياناته- يفيد بالتجهيز لإقامة عرس لطفلة بقريته، مشيرةً إلى أنه تم على الفور توجيه البلاغ إلى لجنة حماية الطفل بالمحافظة المذكورة وبالتعاون مع إحدى الجمعيات للتقصي والتأكد من البلاغ واتخاذ اللازم. 

 

وأشارت «العشماوي» إلى أنه تم التأكد من صحة الواقعة، وعلى الفور تم إبلاغ مركز شرطة جهينة وتحرير محضر بالواقعة بنقطة شرطة عنيبس، وتم استدعاء ولي أمر الطفلة "الخال" لوفاة الأب والأم، حيث اتخذت كافة الإجراءات القانونية لوقف الزيجة.

 

وتم أخذ كافة التعهدات والإقرارات على ولي أمر الطفلة بعدم إتمام الزواج قبل بلوغها السن القانوني، كما حرص المجلس على توعية الأهالي بمخاطر زواج الأطفال والتداعيات الناجمة عن ذلك سواء الصحية أو النفسية أوالقانونية أيضاً.

 

وأكدت "العشماوي" على أن هذه الواقعة تعد انتهاكاً صارخاً لحقوق الطفل بالمخالفة للمادة 80 في الدستور والمادة 96 والمادة 31 مكرر من قانون الطفل رقم 12 لسنة 1996 والمعدل بالقانون رقم 126 لسنة 2008، والتى تنص على عدم جواز توثيق عقد الزواج قبل بلوغ سن الطفلة 18 عامًا.

 

وشددت "العشماوي" على أن المجلس يناهض هذه الظاهرة بكل ما أوتي من قوة، من خلال ألياته فى كافة محافظات الجمهورية لمناهضة ظاهرة "زواج الأطفال"، مؤكدة على اتخاذ الإجراءات التي من شأنها حماية الأطفال من أي انتهاكات أو عنف يمكن أن يتعرضوا له، موضحة أن السن القانونية للزواج، سواء للفتيات أو الذكور ١٨ عامًا؛ وفقا لقانون الأحوال المدنية وقانون الطفل.

 

وقدمت د. عزة العشماوي الشكر لأعضاء لجنة حماية الطفل بمحافظة سوهاج وكذلك الجمعية الشريكة لجهدهما المبزول في اتخاذ كافة التدابير اللازمة التى كان من شأنها احباط هذه الزيجة فضلاً عن تقديم كافة سبل الدعم للطفلة.

 

---
 
 
 

 

ترشيحاتنا