قضايا وأفكار

أفريقيا على الأجندة العالمية

محمد الهوارى
محمد الهوارى

ما تحقق للقارة الأفريقية فى ظل رئاسة الرئيس عبدالفتاح السيسى للاتحاد الافريقى غير مسبوق.. فقد وضع القارة على الاجندة العالمية وجذب كبرى الدول العالمية والاكثرها تقدما اقتصاديا للتعامل مع دول القارة الافريقية لجذب الاستثمارات العالمية لدول القارة من اجل مزيد من التنمية والتقدم واستغلال الفرص وتعزيز قدرة دول القارة على استثمار ثرواتها افضل استثمار ممكن.
لقد اصبحت قارة افريقيا صاحبة صوت مسموع على جميع المستويات السياسية والاقتصادية والثقافية وايضا فى مجال البيئة ومعاناة دول القارة من الآثار السلبية لتغير المناخ بسبب الانبعاثات التى تطلقها الدول الصناعية الكبرى إلى السماء.. بالإضافة إلى استثمار قدرات دول القارة فى انتاج الطاقة لدعم قدراتها التنموية.
لاشك أن الاهتمام بالقطاع الخاص الافريقى الذى اكده الرئيس السيسى وايضا الاهتمام بالشباب والمرأة كشركاء واساسيين فى التنمية.
بالتأكيد إقامة شركات افريقية مع كبرى الاقتصاديات العالمية سوف تحقق نهضة كبيرة للاقتصاد الافريقى مع فتح اسواق هذه الدول الكبرى للمنتجات الافريقية المتنوعة بعد تحقيق قيمة مضافة لهذه المنتجات من خلال اقامة مراحل تصنيعية لها داخل دول القارة.
أعتقد ان منتدى الاستثمار الافريقى البريطانى الذى عقد مؤخرا سوف تكون له ثمار جيدة لدول القارة الافريقية لجذب التكنولوجيا المتقدمة.