رئيس الوزراء: معرض الكتاب أصبح أحد أهم الفعاليات الثقافية في المنطقة

لدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء
لدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء

افتتح الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، ترافقه الدكتورة ايناس عبدالدايم، وزير الثقافة، فعاليات الدورة الـ 51 لمعرض القاهرة الدولي للكتاب، التي تقام تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، تحت شعار "مصر إفريقيا: ثقافة التنوع"، وذلك خلال الفترة من ٢٢ يناير حتى ٤ فبراير ٢٠١٩ بمركز مصر للمؤتمرات والمعارض الدولية بالتجمع الخامس.

وحضر الافتتاح عدد من الوزراء، ومحافظ القاهرة، والمهندس هاني عازر، مستشار رئيس الجمهورية، أحد أهم سفراء المعرض هذا العام، وعدد من المسئولين والسفراء ورجال الفكر والثقافة والإعلام، إلى جانب وزير الثقافة السنغالي، وسفير دولة السنغال لدى القاهرة، بإعتبارها الدولة التي تحل كضيف شرف المعرض هذا العام.

وقام رئيس الوزراء ومرافقوه بجولة تفقد خلالها جانباً كبيراً من قاعات وأقسام المعرض، في مقدمتها جناح الهيئة المصرية العامة للكتاب، والهيىة العامة لقصور الثقافة، وجناحا وزارتي الدفاع والداخلية، وفي جناح وزارة الداخلية اطلع على شاشة تفاعلية لتقديم الخدمات الشرطية المختلفة، سواء التي تقدمها الادارة العامة للمرور، وقطاع الأحوال المدنية، والادارة العامة لتصاريح العمل، والادارة العامة لتحقيق الادلة الجنائية، وغيرها من الخدمات لتيسير استخراج الوثائق والتعامل مع تلك الادارات، وكذلك جناح الجهاز المركزي للتعبىة العامة والاحصاء، وجناح المجلس القومي لذوي الاعاقة، وجناح الأزهر الشريف ومتحف المخطوطات به، والمجلس الأعلى للشئون الإسلامية.

كما تفقد مدبولي والوفد المرافق، جناح دولة السنغال ضيف شرف المعرض، وعددا من الأجنحة الأخرى منها جناح المملكة العربية السعودية، والصين، والإمارات، والبحرين، وعمان، واختتم جولته بزيارة ركن الطفل، وبه كتب للأطفال، وورش رسم وأعمال يدوية، واستمع الى مواهب عدد من الأطفال من مصر وبلدان أفريقية، بينهم عدد من ذوي القدرات الخاصة، وأبدى إعجابه بموهبتهم في الرسم والغناء والعزف وإلقاء الشعر، وقبل مغادرته لبى نداء أحد الأطفال بالتعرف على موهبته في الغناء والرقص الشعبى، وعاد للاستماع إليه.

وأكد الدكتور مصطفى مدبولى أن هذا المعرض أصبح أحد أهم الفعاليات الثقافية فى المنطقة بوجه عام، مشيدا بالتنظيم عالى المستوى، وكذلك بزيادة المشاركة هذا العام من مختلف العارضين ودور النشر، وكذلك المشاركة الفعالة من الدول العربية والإفريقية.

 


 
 
 

 

ترشيحاتنا