إحالة أوراق «كتيبة الإعدام» إلى فضيلة المفتي بالشرقية 

محكمة جنايات الزقازيق
محكمة جنايات الزقازيق

قررت محكمة جنايات الزقازيق، إحالة أوراق شقيقين وصديقهما العاطل إلى فضيلة المفتي لقيامهم بقتل سائق تروسيكل بسلاح أبيض لسرقة مركبته وبيعها لمرورهم بضائقة مالية .

صدر الحكم برئاسة المستشار أحمد سليمان الجمل، وعضوية المستشارين اسامة الحلواني، وباسم جاويش وأمانة سر تامر عبد العظيم و فيليبس صبحي. 

ترجع وقائع القضية إلأى شهر فبراير من العام الماضي، حين تلقى اللواء مدير أمن الشرقية بلاغا بغياب سائق تروسيكل ٢١ عاما من قرية كفر الحمام مركز الزقازيق .

فتوصلت التحريات التي قام بها ضباط البحث الجنائي والأمن العام إلى أن وراء غيابه شبهة جنائية وأن وراء الواقعة شقيقين وأنهما اتفقا مع صديقهما العاطل على استدراج المجني عليه بدعوى نقل كمية من الخردة لمدينة بلبيس، وعند وصولهم طلبوا منه مساعدتهم في تحميل الخردة والصعود بها للطابق الثاني في منزل أحدهما، وأثناء ذلك قاموا بشل حركته وطعنه بسكين عدة طعنات حتى لفظ أنفاسه ثم قاموا بالاستيلاء على التروسيكل وبيعه بمبلغ ٢٠٠٠ جنيه، وتم القبض عليهم وإحالتهم للنيابة والتي قدمتهم لمحكمة الجنايات التي أصدرت حكمها المتقدم.

 


 
 
 

 

ترشيحاتنا