خاص| نكشف كواليس الجلسة السرية لفتاة «فرشوط» المُغتصبة

فتاة فرشوط المُغتصبة
فتاة فرشوط المُغتصبة

كشف اسماعيل سلاوي، محامي المجني عليها، في قضية اغتصاب فتاة فرشوط، كواليس الجلسة السرية، التي عُقدت اليوم بمحكمة جنايات نجع حمادي.

ترأس الجلسة، المستشار، جمال الشريف، رئيس المحكمة، وعضوية المستشارين، أيمن عبد الحكيم، ومحمود موافي، وسكرتارية، كرم الطاهر، ويوسف الشيخ، وأسامة الأمير.

وأوضح «سلاوي»، في تصريحات خاصة لـ «بوابة أخبار اليوم» أن الجلسة استمرت قرابة 15 دقيقة، أكدت فيه الفتاة المغتصبة أمام رئيس المحكمة، رفضها التنازل عن حقها، كما جددت الفتاة رفضها التوكيل المقدم من والدها لتنازله عن القضية، موضحا أنه طالب بالأمس بسلب ولاية المجني عليها القاصر من والدها.

وأضاف محامي المجني عليها، أن المجني عليها رفضت في الجلسة، إذن الزواج المقدم من والد اثنين من المتهمين، بتزوج الفتاة لأحد أبنائه، وقرر القاضي رد الطلبين.

وأشار «سلاوي»، إلى أن الجلسة اليوم كانت سرية، وكانت خاصة بمناقشة الطب الشرعي، بناء على طلب محامي المتهمين، لافتا أنه سيتم تأجيل القضية بناء على طلب محامي المتهمين فضلا عن تقديمه في الجلسة المقبلة، صورة من سلب الولاية المجني عليها من والدها.

تعود أحداث القضية إلى أكتوبر 2018، عندما ضبطت الأجهزة الأمنية بمركز شرطة فرشوط، برئاسة العقيد جمال سالمان، مأمور المركز، «علي.ك.ا»، 21 سنه، وشقيقه محمد 19 سنه، و«مصطفى.ر.ع»، 22 عامًا، لاتهامهم بخطف واغتصاب «فرحة.ع.ر»، 17 سنه، طالبة، في الزراعات وفي منزل المتهمين الأول والثاني، وإحالة المتهمين للنيابة في القضية رقم 2550 لسنة 2018 إداري مركز شرطة فرشوط.

وأكدت المتهمة، تعرضها للاغتصاب ، في القضية التي شغلت الرأي العام بقنا، والتي حملت رقم 7623 لسنة 2018 جنايات فرشوط، والمقيدة برقم 4232 كلي قنا، وطالبت بتوقيع أقصى العقوبة على المتهمين.

وفي جلستها السابقة، أصرّت المتهمة على ارتكاب الواقعة، أمام قاضي المحكمة، وقالت «أنا تعرّضت للاغتصاب وشوفت اللي محدش شافه وعايزة حقي ومش هسكت عليه».
 

 


 
 
 

 

ترشيحاتنا