إيرباص تعزز خط إنتاج طائراتها من طراز A321 في تولوز الفرنسية

شركة "إيرباص"
شركة "إيرباص"

أعلنت شركة "إيرباص" عن عزمها إضافة حزمة من القدرات اللازمة لإنتاج طائرات A321 إضافية في منشأتها الواقعة في تولوز بفرنسا، بما ينسجم مع استراتيجية الشركة الرامية إلى تزويد أنظمة الإنتاج لديها بأحدث التقنيات في القطاع وتعزيزها من حيث المرونة والكفاءة العالية.

وبحلول منتصف عام 2022، ستحتضن منشأة "لاغاردير" في مدينة تولوز، والمخصصة حالياً لإنتاج طائرات A380، خط إنتاج جديد لتعزيز إنتاج طائرات الشركة من طراز A320، حيث ستوفر التجهيزات الجديدة قدراً أكبر من المرونة اللازمة لإنتاج طائرات A321، إلى جانب الحفاظ على المستوى ذاته من إجمالي القدرة الإنتاجية للطائرات ذات الممر الواحد في تولوز.

وبهذا الصدد، قال مايكل شويلهورن، الرئيس التنفيذي لشؤون العمليات في "إيرباص": "تشهد الشركة ارتفاعاً غير مسبوق في معدلات الطلب على عائلة طائرات A320neo الشهيرة، لا سيّما مُختلف فئات الطائرات من طرازي A321 Long Range (LR) وXtra Long Range (XLR).

وتابع : وفي مسعى منا لتعزيز مستويات التدفق الصناعي لدينا، قررنا زيادة مرونة وقدرة إنتاجنا العالمي من طائراتA321، فضلاً عن إنشاء خطٍ من الجيل الجديد لتجميع الطائرات النهائي في تولوز".

يقع خط التجميع النهائي الوحيد لطائرات A321 بالوقت الحالي في أوروبا ضمن منشأة "ايرباص" بهامبورغ، وعلاوةً على ذلك، يجري تجميع الطائرات من طراز A321 وتسليمها من مواقع الشركة في مدينة موبيل بولاية ألاباما، الولايات المتحدة الأمريكية.

يُعزى اختيار تولوز لتنفيذ هذه الخطة لعدة أسباب مثل التنافسية الشاملة، والوقت اللازم لطرح المنتج في السوق، والتكلفة الاستثمارية، ووفرة المساحات والموارد. كما جرى إبلاغ كافة شركاء "إيرباص" الاجتماعيين بمضمون هذا القرار، ويُشار إلى أنّ عائلة طائرات A320neo هي أفضل طائرات الممر الواحد تحقيقاً للمبيعات في العالم، إذ نجحت الشركة في بيع أكثر من 7100 طائرة لأكثر من 110 عميل حول العالم.

ومن ضمن هذه العائلة من الطائرات، تُعتبر A321XLR آخر ابتكارات الشركة والتي أتت استجابة لمتطلبات السوق من حيث زيادة مدى الطيران وحمولة الوقود، ما أسهم في توفير المزيد من القيمة لصالح شركات الطيران.

واعتباراً من عام 2023، ستوفر الطائرة مدى طيران فائق وغير مسبوق يصل إلى 4,700 ميل بحري، إلى جانب تحقيق تخفيض في استهلاك الوقود بنسبة تصل إلى 30% لكلّ مقعد بالمقارنة مع الطائرات المنافسة لها من الجيل السابق.

وستُتيح قُمرة طائرة A321XLR الجديدة من طراز Airspace للركاب أفضل تجربة سفر على الإطلاق، بينما ستزود جميع المقاعد عبر كافة فئات الرحلة بذات المستوى العالي من الراحة التي توفرها الطائرات بعيدة المدى ذات الهيكل العريض، مع الحفاظ على التكاليف المنخفضة التي تُميّز الطائرات ذات الممر الواحد.

 


 
 
 

 

ترشيحاتنا